عايشة ريزورت ٢٠١٨ “لازور” في أسبوع الموضة العربية رحلة إلى المحيط وما يكمن تحت سطحه من جمال

أطلقت المصممة اللبنانية المبدعة عايشة رمضان أحدث مجموعاتها لعام ٢٠١٨  “لأزور”،فى عرض مبهر بحضور مجموعة كبيرة من النجوم والشخصيات العامة، حيث احتوت مجموعتها 48 تصميماً عصرياً ومميزاً مستوحى من البحر و أعماقه في أسبوع الموضة العربية في دبي، الإمارات العربية المتحدة، المنصة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تعرض مجموعات ما قبل الخريف والريزورت، وهما أهم مواسم عالم الازياء.

عايشة ريزورت ٢٠١٨ "لازور" في أسبوع الموضة العربية رحلة إلى المحيط وما يكمن تحت سطحه من جمال

إختارت عايشة أن تعرض مجموعتها على عارضات بأجسام مختلفة يعكس قوة المصممة بتواصل تصاميمها مع النساء من كافة أرصد الحياة

تفردت هذه المجموعة في الخطوط الجديدة التي تم إطلاقها والتي عرضتها رمضان في العرض .

وكما متعارف عليه، بأن عائشة رمضان تستوحي فكرة مجموعاتها الفنية وتعتمد تصاميمها المميزة والملهمة دائما من معتقداتها وتجاربها الشخصية التى تمر بها ولهذه المجموعة فقد استوحت فكرتها من البحر وأعماقه لإيمانها بأن للبحر قوة ايجابية وسحر حيث كان كل تصميم انعكاس لرحلة غوص تحت البحر بين المخلوقات الغامضة ذات الجمال المبهر. 

 جسدت مجموعة “لازور” روائع اعماق البحر  من لؤلؤ وأسماك ملونة وشعب مرجانية ساحرة  لتقدم لوحة بحرية رائعة تميزت بألوان البحر المتنوعة و المرجان و الصدف و اللؤلؤ بألوان الأحمر بدرجاته و ظلال من الأزرق والبرتقالي والأصفر و الذهبي والفضي بالاضافة الي الأبيض والاسود الذي تميزت بهم عائشة وايضاً الأقمشة المزخرفة بالاشكال البحرية المطرزة على الفساتين بطريقة مميزة وبأسلوب فني عالي الدقة يحاكي المرأة العصرية.

عايشة ريزورت ٢٠١٨ "لازور" في أسبوع الموضة العربية رحلة إلى المحيط وما يكمن تحت سطحه من جمال

تبدأ المجموعة بالملابس البحرية والتي تتضمن ملابس السباحة والبركينى المميزة وتنتقل لفساتين أنثوية خلابة بخطوط وتفاصيل نظيفة متقنة مع الحفاظ على اسلوبها الناعم لتختتم العرض بفساتين السهرة الراقية المطرزة والمصنوعة يدويًا التي استغرقت ساعات طويلة من العمل، تتألف بعضها من ٤٢،٠٠٠ من الكريستالات وأحجار الشواروفسكي لتحوّل رمضان المرأة التي تلبسها الى لوحة فنية تشعل السهرة بأناقتها.

كما أطلقت عائشة بالتعاون مع العلامة التجارية للمصمم المصري المحترف سامي أمين  لأول مرة مجموعة محدودة من حقائب اليد الجلدية والاكسسوارات التي لا يمكن وصفها إلا انها قطع فنية مصنوعة يدوياً من الجلد الفاخر باستخدام النحاس وأحجار من الشواروفسكي استغرق كل تصميم اسبوعين ليتم تصنيعه بحرفية باليد، جاءت هذا الخطوة لإيمان عائشة بدعم المواهب العربية في عالم التصميم. إن المجموعة الأكسسوار والحقائب هي امتداد ال DNA لعلامة عائشة التي تميزت بنعومتها وبتصميمها الأنيق من الجلد الطبيعي والنحاس باللون الذهبي المعتق اما حجم الحقيبة بهذه المجموعة يجعلها الخيار الأمثل للسهرات وهذا توجه جديدا لسامي أمين. التوجه الذي تلقى ردود فعل ايجابية هائلة من كل متابعيه.

ختام المجموعة كان فستان اومبير ملكي فخم خرج عن المألوف مطرز يدوياً بألوان الأحمر، و البرتقالي و الفوشيا و الأصفر إستدعى ٢٥ عامل تطريز وآلاف أحجار الكريستال.

لم تقف عائشة رمضان عند هذا الحد من إبهارنا بهذه المجموعة فكانت اكبر مفاجأة هي الإطلالة الاخيرة للفنانة والممثلة المشهورة نسرين طافش مسك ختام العرض حيث اختتمت العرض يدا بيد مع المصممة بفستان من الحرير الأحمر.

وقد كانت طافش بجمالها الداخلي والخارجي مصدر وحي لعائشة في السنوات الماضية وتشعر رمضان بالامتنان العميق للتغيير الإيجابي الذي جلبته طافش على حياتها وترجمت علاقة الصداقة التي تجمعهم بفستان يجمع البساطة مع الأنوثة فصل خصيصا لنسرين وهو يعكس عمق شخصية نسرين والذي اختتمت فيه العرض الساحر.

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author