قصة حياة كريستيان ديور صانع ومؤسس اشهر الماركات العالمية

من منا لا يقتني إحدى منتجات ديور، او على الاقل قد سمع عن تلك العلامة الشهيرة، وقد تأسست كريستيان ديور أو المعروفة بإسم ديور في 16 ديسمبر عام 1946م، والتي أنشأها المصمم الشهير كريستيان ديور حيث تم تسمية العلامة على اسمه، ومن المعروف عن تلك العلامة تقديم منتجات متميزة لعملائها، مثل الملابس، المكياج، الأحذية، الأزياء، الإكسسوارات، المنتجات الجلدية، والشنط الفاخرة، وقد تميزت تلك المنتجات بالدقة والجودة، والتنوع، حيث تقدم شركة ديور تصاميم مختلفة بين التصاميم الرجالية، والنسائية، وحتى منتجات للأطفال، وهي لازالت محافظة على اسمها، كما تباع في جميع أنحاء العالم.

لذلك دعونا نتعرف أكثر على المصمم العالمي كريستيان ديور عن قرب، لنعرف من هو صانع ومؤسس ديور، والتي أصبحت واحدة من أشهر الماركات العالمية، بل من أكثر الشركات المنافسة في عالم الموضة والجمال.

 

قصة حياة كريستيان ديور صانع ومؤسس اشهر الماركات العالمية

 

من هو مؤسس وصانع أشهر الماركات العالمية؟

  1. لمحة من حياة المصمم العالمي
  •      ولد كريستيان ديور Christian Dior في يوم 21 يناير عام 1905، في مدينة باس نورماندي  في فرنسا.
  •      هو صاحب ومؤسس شركات ديور العالمية.
  •      يعتبر من أشهر مصممين الازياء الفرنسية.
  •      أنشأ الكثير من من بيوت الأزياء التي حملت اسمه.
  •      قام كريستيان بتحويل منزله للموضة والأزياء، في يوم 1 ديسمبر 1946.
  •      قدم مارسيل بوساك الدعم الذي يحتاجه للمصمم العالمي.
  1. حياة كريستيان ديور ونشأته
  •      تربى المصمم الشهير في بلدة سياحية صغيرة تدعى جرانفيل كانت تقع على ساحل فرنسا.
  •      تتكون أسرته من سبع افراد، أي كانوا خمس ابناء.
  •      كان يعمل في بداياته في تصنيع الأسمدة، في شركة موريس.
  •      تزوج كريستيان من مادلين مارتن، وديانته المسيحية.
  •      جميع أفراد عائلته تقريبًا كان لديها ميول دبلوماسية، عدا كريستيان، والذي كانت ميوله دائمًا فنية.
  •      كان يتطلع دائما جلب الأموال، ويتمنى المشاركة في عالم الموضة والازياء.
  •      أخذ كريستيان أموال من والده من أجل تمويل معرض الفنون الصغيرة في عام 1928.
  •      بذل كريستيان قصارى جهده أثناء الحرب العالمية الثانية.
  •      التحق ديور بدار أزياء من يولونغ لوسيان، كما قام بترك الجيش.
  •      ساعد ديور على الحفاظ على بيوت الأزياء في فرنسا من الاندثار، نتيجة للازمات الاقتصادية والفنية التي نتجت عن الحرب.
  1. ديور يحول منزله إلى معرض للأزياء
  •      قام ديور بتحويل منزله للموضة والأزياء، وذلك بتاريخ 1 ديسمبر 1946.
  •      قدم له مارسيل بوساك يد العون، ودعمه لإنجاح عمله.
  •      كان يتميز بتصاميم مميزة، وتختلف عن اي مصمم آخر.
  •      قام برسم الازياء على اوراق، على طريقة الأنماط عالمية، وتمييز بالاشكال الظلية.
  1. بداية رحلة النجاح والشهرة
  •      قام ديور على غير المعتاد، بعرض تصاميم تستر ارجل النساء.
  •      قامت بعض السيدات بالاعتراض على تلك التصاميم، والتي كانت غير مرغوبة في بادئ الأمر.
  •      تحولت ردود الأفعال تجاه تصاميم ديور، الى ايجابية، بعدما اثبت المصمم جدارة وفنية غير اعتيادية.
  •      جاءت تصميماته مميزة، لذا رحب بها كل معجبيه من كافة أنحاء العالم.
  1. كيف أصبحت ديور الشركة العالمية الشهيرة؟
  •      كان تاريخ 1 ديسمبر 1946، بداية الحدث الجلل.
  •      بعد تحويل منزل كريستيان للموضة  والأزياء كانت تلك بداية إنشاء شركة ديور المشهورة.
  •      تأسست شركة ديور رسميًا في عام 1947، وهو العام الذي يتم الاحتفال به سنويًا.
  •      بلغ عدد العاملين بالشركة حوالي 80 موظف، ومقر الشركة هو FFR.
  •      أفتتح كريستيان بوتيك باسم “كريستيان ديور”، في عام 1949.
  •      أنشأ ذلك البوتيك بمدينة نيويورك، وكانت تلك المرة الأولى للتوسع خارج فرنسا.
  •      قام بتقديم حوالي 75% من الازياء والتصاميم الى باريس.
  •      تم إدخال صناعات جديدة على ديور، منذ وقت قريب.
  •      أصبحت الشركة الآن ليست متخصصة فقط في الملابس، بل اتجهت إلى العطور، الجوارب، الفراء، الشنط، الأوشحة، القفازات، القبعات، الحقائب، والمجوهرات.
  1. وفاة المصمم الشهير كريستيان ديور
  •      توفي المصمم العالمي في يوم 24 أكتوبر من عام 1957.
  •      كان قد ذهب إلى بريطانيا في مونتيكاتيني، من أجل قضاء عطلة رسمية.
  •      توفى على اثر ازمة قلبية حادة، كما أشيع عنه ذلك، ولكن لم يؤكد أحد ذلك.
  •      بالرغم من وفاته، إلا أن أعماله، وبصمته التي رسمها بخيوط ذهبية في عالم الموضة والأزياء، لازالت حاضرة، وتثري العالم أجمع من كافة البلدان.

يمكنك أيضا قراءة More from author