بين جمال السحر الشرقي وبساطة الذوق الغربي تقدم روبرتو كوين مجموعة “بلاك جايد” بالأحجار الكريمة والألماس الثمين هذا الخريف

ويستمر عشق المصمم الإيطالي الشهير روبرتو كوين للأحجار النفيسة ليخلق قطعاً تليق بأناقة المرأة وأنوثتها والتي تضفي طابعاً متجدداً لإطلالتها الفريدة ومناسباتها المميزة . استخدم روبرتو كوين في مجموعته  “بلاك جايد” “Black Jade ” الأحجار المناسبة لفصل الخريف الهادئ والمعروف بأجواءه وألوانه الخلابة، ومنها أحجار اليشم الأسود والعقيق الأخضر وعرق اللؤلؤ التي ترمز إلى جاذبية المرأة الغامضة وقوتها وأنوثتها في آن واحد.

 

بلاك جايد

 

روبرتو كوين مجموعة “بلاك جايد” بالأحجار الكريمة والألماس الثمين هذا الخريف

تتميز قطع مجموعة “بلاك جايد” بتصاميمها التي تجمع ما بين السحر الشرقي الأصيل والذوق الغربي الذي يتسم بالبساطة حيث أن المصمم الإيطالي قدم للمرأة العصرية قطعاً استثنائية تمزج بين الأحجار الكريمة التي تعرف بألوانها الخلابة وأحجار الألماس اللامعة التي تجسد شخصيتها وجمالها وثقتها بنفسها.

 

ورافقت هذه الأحجار قصص وروايات عدة من مختلف الحضارات ومنها الحضارة الصينية

حيث ارتبط حجر اليشم الأسود بالإمبراطورية وتم اكتشافه في مقابر بعض الملوك

ويعد حجر اليشم من الأحجار الكريمة التي تعطي مرتديها الشعور بالهدوء والسلام الداخلي.

أما حجر العقيق الأخضر فهو من الأحجار الكريمة التي يعتقد بأنها تعطي مرتديها الحماية والقوة والشجاعة والثقة بالنفس.

ومن الجانب الآخر، استخدم روبرتو كوين حجر عرق اللؤلؤ الذي يتميز بشكله الأنيق وهو مرادف دائماً للكلاسيكية والطبقة المخملية

كم أنه من أكثر قطع المجوهرات التي تلائم جميع المناسبات والأوقات لما تحمله من رموز للأنوثة.

ويقال أن حجر عرق اللؤلؤ يجلب الثروة والحظ لمرتديه.

تزيينت العديد من قطع مجموعة “بلاك جايد” بالألماس الثمين الذي لاطالما عرف بأنه المفضل لدى جميع النساء.

لما يحمله من معاني وتعابير ومشاعر عميقة وصادقة.

كما أنه لقب بالحجر الخارق منذ القدم لقدرته على اللمعان والتوهج ليلا ولقوة وصلابة معدنه.

لا شك أن هذه القطع ستضفي لمسةً من الجرأة والأناقة الكلاسيكية لإطلالتك المميزة.

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author