وفاة الملحن السعودي سراج عمر في صمت بعد صراع مع المرض

 

رحل الفنان والملحن السعودي سراج عمر بعد صراع مع المرض، وقد حفل تاريخ الفنان سراج عمر بمسيرة فنية ممتدة بالفن والعطاء، حيث كان من أبرز الملحنين السعوديين الذين أثروا في أنغام الأغنية السعودية، وقد توفى الفنان عن عمر يناهز أثنين وسبعين عامًا، بعدما أصيب في الآونة الأخيرة بأزمة صحية، دخل على إثرها مستشفى “الملك فهد” في جدة. وقد قام نجل الملحن “محمد” القدير بتأكيد خبر وفاة والده بالمستشفى بعدما عانى من تلك الأزمة الصحية، كما أكد “محمد سراج عمر” أن والده جاء مريضًا إلى المستشفى منذ خمسة أيام، بسبب بعض المتاعب في الصدر، حتى أدت تلك المتاعب إلى الوفاة.

 

رحيل الملحن السعودي سراج عمر على إثر أزمة صحية

  •      تأثر الموسيقار والفنان السعودي بأزمة صحية في الصدر، مما استدعى دخوله مستشفى “الملك فهد” بجدة.
  •      توفى الموسيقي على إثر تلك الازمة عن عمر 72 عامًا، وهي الأزمة الثانية، بعدما لازم الفنان فراش المرض في شهر نوفمبر بالعام الماضي، ولكنه تجاوز تلك الأزمة حينها.
  •      صرح محمد نجل الملحن السعودي قائلًا “والدي رحمه الله كان يرقد في المستشفى منذ 5 أيام، ولديه متاعب في الصدر، توفي على إثرها قبل قليل”.
  •      ولد الملحن ونشأ بمدينة جدة بالسعودية في عام 1964م، وقد احترف الفن في الستينات، ثم أستطاع أن يثبت جدارته وموهبته الحقيقية.
  •      حقق الفنان السعودي في عالم الموسيقى الكثير من الإنجازات الفنية، والتي حققت نجاح باهر، ليس فقط في السعودية، بل في الوطن العربي بأكمله.
  •      شارك الملحن في العديد من الأعمال الفنية، مع الكثير من كبار المطربين، مثل الفنان محمد عبده، وطلال مداح، وعبد المجيد عبدالله، وعبادي الجوهر، وغيرهم من عمالقة الطرب والغناء.
  •      قام الراحل بتلحين العديد من أجمل الأغنيات، مثل “الله يرد خطاك”، و”مقادير”، و”الموعد الثاني”، و”أغراب”.
  •      لاقت أغنية  “بلادي بلادي منار الهدي” الوطنية مكانة خاصة في السعودية، للشاعر سعيد فياض، وقام بغنائها وتلحينها الفنان السعودي الراحل منذ أربعين عامًا.
  •      أعاد المغني والملحن السعودي توزيع النشيد الوطني السعودي، وقد استخدم الآلات النحاسية.
  •      شكل الفنان الراحل ثنائي رائع مع الشاعر والكاتب “بدر بن عبد المحسن”، حيث قدم الثنائي مجموعة من اجمل الأغنيات.
  •      انضم الفنان السعودي الراحل إلى الكثير من المؤسسات الموسيقية، مثل جمعية “المؤلفين والملحنين” بباريس، والمجمع العربي للموسيقى، و اتحاد الفنانين العرب.

يمكنك أيضا قراءة More from author