: تاغ هوير تكشف النقاب عن تشكيلتها الجديدة من الساعات لعام 2018

تاغ هوير تكشف النقاب عن تشكيلتها الجديدة من الساعات لعام 2018 خلال فعالية حصرية غاية في التميز

الإطلاق الحصري للتشكيلة سيشهد حدثاً مميزاً ينطلق فيه الضيوف برحلة على متن منطاد الهواء الساخن في حوارية فريدة مع الطبيعةيستمتعون من خلالها بفخامة الحياة مع إبداعات تاغ هوير

#لا_تنكسر_تحت_الضغط

كشفت علامة ’تاغ هوير‘ عن تشكيلتها الجديدة من الساعات لعام 2018 خلال فعالية حصرية حضرها نخبة من الضيوف تحت شعار “لا تنكسر تحت الضغط” يوم الاثنين 5 فبراير 2018. وكان من بين الحاضرين أعضاء من فريق العلامة وممثلين عن شركة “أحمد صديقي وأولاده”، إضافة إلى شخصيات مختارة من وسائل الإعلام، حيث انطلق الضيوف برحلة إلى أعالي السماء على متن إحدى المناطيد ليستمتعوا بمشاهدة شروق الشمس، ثم تناولوا وجبة إفطار تقليدية قبل أن يمارسوا رياضة اليوجا ضمن أجواء علاجية مفعمة بالدلال والاسترخاء، ومن بعدها تلذذوا بأطايب المأكولات خلال وجبة غداء أقيمت في الجناح الرئاسي ضمن “منتجع وسبا المها الصحراوي”.

وعرضت علامة الساعات السويسرية الفاخرة مجموعة من الإبداعات الخاصة بتشكيلتها لعام 2018، وذلك أمام نخبة مختارة من الحاضرينوتضمّنت التشكيلة ساعات جديدة ومجموعة من القطع المخصصة للسيدات أبرزها نموذج ’كونكتد موديولر 41‘ المتصل بالإنترنت، والمصمم وفق هيكل أنثوي ناعم مع تفاصيل ماسية تزين الحلقة العلوية والحزام؛ ونموذج ’تاغ هوير فورمولا 1 ليدي‘ المزود بحزام قابل للتبديل. كما طرحت التشكيلة إصداراً مبتكراً من ساعات ’كونكتد موديولر 45‘ وفق نسخة مرصعة بالكامل بالألماس، ما جعلها الساعة الأكثر غلاءً في العالم من بين نظيراتها المتصلة بالإنترنت. وبرزت في التشكيلة أيضاً ساعات ’أكواريسر‘ بهيكلها الرياضي الأنيق، إلى جانب نموذج ’لينك‘ من ساعات كرونوجراف المتميزة بتصميمها المريح وحضورها الجذاب؛ فضلاً عن ساعات ’فورمولا 1 مين‘ للرجال من محبي حياة السرعة والمغامرة. وتألق من بين القطع إصدار معاصر من ساعات ’أوتافيا‘ الكلاسيكية، تم تصميمه بالتعاون مع شركة “أحمد صديقي وأولاده” حصرياً لدولة الإمارات العربية المتحدة تحت عنوان ’أوتافيا يو إيه إي‘.

TAG Heuer x 2018

’تاغ هوير‘ تعانق الغيوم

اصطحبت العلامة مجموعةً مختارةً من ضيوفها برحلةٍ على متن إحدى المناطيد التي تعمل بالهواء الساخن لاستكشاف الأجواء الخلابة لسماء الصحراء، حيث انطلق المنطاد في تمام الساعة 6:45 صباحاً، وارتفع إلى ما يقارب 5 آلاف قدم فوق الكثبان الرملية ليتيح أمام الضيوف فرصة الاستمتاع بالخيوط الأولى لأشعة الشمس وهي تشرق فوق سماء الإمارات العربية المتحدة ضمن مشهد ساحر لا مثيل له على الإطلاق.

وبعد الانتهاء من جولة الطيران، اجتمع الحضور على مائدة الإفطار، واختبروا أطايب الوجبات التقليدية التي تعكس أصالة الحضارة البدوية، وذلك ضمن أجواء مرحة ركّزت على السمات المميزة لساعات ’أوتافيا يو إيه إي‘. وتحتفي هذه النسخة من الساعات بالتراث العريق لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال الميناء المستوحى من البيئة الاستوائية مقدمةً رؤيةً إبداعيةً تعيدنا إلى رمال الصحراء.

وتعكس ساعات ’أوتافيا‘ من خلال اسمها، العلاقة المتينة  والمكانة المفضلة التي حظي فيها هذا النموذج من ساعات الكرونوجراف بين عشاق الساعات وفي الأوساط الحماسية لرياضة المحركاتويبلغ الإصدار الحصري من النموذج المخصص للإمارات 150 قطعةً فقطتحظى كل منها برقم إنتاج تسلسلي محفور على هيكلها ضمن تعداد يتراوح بين 001 و150 سيتم بيعها حصرياً ضمن الإمارات العربية المتحدة.

وستضمن الدار من خلال طرحها قطعاً محدودة الإصدار من هذا النموذج أن تحظى الساعة بمكانة مرموقة تضاهي شهرة النسخة المحببة على قلوب جامعي الساعات والتي تم إطلاقها عام 1962.

TAG Heuer x 2018

نموذجي ’كونكتد موديولر 41‘ و’كونكتد موديولر 45‘ من ساعات ’تاغ هوير‘ تجسيد لتواصل الإنسان مع فكره وجسده

وصل الضيوف بعد ذلك إلى “منتجع وسبا المها الصحراوي” عند الساعة 9:30 صباحاً، وهناك أطلقوا العنان لمقدراتهم الذهنية والجسدية واستمتعوا بأجواء الراحة والاسترخاء لرياضة اليوجا بجانب بركة السباحة، قبل الانغماس بالجلسات العلاجية الشهيرة في قلب الصحراء، والتي يقدمها الفندق بوحي من الثقافة الشرق أوسطية.

وكانت العلامة قد كشفت النقاب عن ساعات ’كونكتد موديولر 41‘ بشكل متزامن مع نموذج ’كونكتد موديولر 45‘. وهكذا تمكّن الحضور من اختبار المزيج المميز للساعات السويسرية الفاخرة، والاطلاع على السمات الفردية لتقنية “وادي السيليكون” التي تم استخدامها في ابتكار نموذج ’كونكتد موديولر 45‘ والنسخة الأصغر حجماً منها تحت عنوان ’كونكتد موديولر 41. تم ابتكار سلسلة ساعات ’كونكتد موديولر‘ بالتعاون مع شركتي ’جوجل‘ و’إنتل‘، وعكست التكنولوجيا المستعملة في صناعة هذه النماذج أرقى درجات الفخامة والتفرّد وقابلية التخصيص بشكل كامل، لتقدم إبداعات يمكن ارتداؤها كساعات تقليدية أنيقة أو ساعات ذكية.

وتجمع هذه النماذج المدعومة بتقنيات ’إنتل‘ والمزودة بأحدث تطبيقات نظام ’أندرويد‘ بين خبرة ’تاغ هوير‘ وتراثها العريق من جهة ومحددات التقدم التكنولوجي المبتكر من جهة ثانية.

كشف النقاب عن التشكيلة بأكملها

في ختام الفعالية، أقامت العلامة لضيوفها حفل غداء كبير في الجناح الرئاسي الخاص بالفندق، وهناك تمّ الكشف عن كامل التشكيلة التي أطلق عليها اسم ’جنيفا‘ بوحي من العاصمة السويسرية جنيفوتمكّن الحضور من الاطلاع بشكل حصري على الإصدار الجديد الخاص بالرجال من ساعات ’أكواريسر‘؛ حيث تألقت هذه التحفة الفنية بهيكلها الرياضي وحضورها الأنيق ضمن منصات عرض تم إعدادها بجانب بركة السباحة وضمن الصالة الرياضية.

لتبرز من خلال تصميمها خطوطاً إبداعيةً مذهلةً تتناسب تماماً مع صخب الحياة النشيطة في العصر الحديث، وبدورها تقدم ساعة كرونوجرف من نموذج ’لينك‘ ابتكاراً يجمع في ثناياه بين مقومات الراحة والأناقة في بوتقة واحدةوتجسّد هذه المجموعة العملية من الساعات بحضورها الفاخر مثالاً واضحاً عن التصميم الريادي والأناقة الدائمة؛ بينما تعبّر مجموعة ’تاغ هوير فورمولا 1‘ عن أسلوب الحياة السريعة وأجواء سباقات السيارات داخل الحلبة أو خارجها.

أمّأ النسخة المخصصة للسيدات من نموذج ’فورمولا 1‘؛ فتعيد صياغة هذه الساعات وفق سلسلة من التصاميم المتجددة بالكامل، والتي يمكن تخصيصها حسب الطلب وتزويدها بحزام قابل للتبديلويحفل هذا الإصدار الفريد من الساعات المخصصة للسيدات بأبعاد جديدة كلياً من حيث الشكل والمواد المستعملة والميناء والأحزمة، ليقدم نفسه في إطار فني منعش غاية في الجاذبيةويحمل كل تفصيل من هذه المجموعة السمات المميزة لسلسة ’فورمولا 1‘ من ساعات ’تاغ هوير‘، فتمت إعادة صياغتها ضمن خطوط مرهفة تضفي على القطع حضوراً أنيقاً ولمسةً تفيض بالأنوثة.

وهكذا شهد اليوم الذي احتفل بشعار العلامة #لا_تنكسر_تحت_الضغط في 5 فبراير 2018 فعاليةً أخذت الضيوف برحلة عبر المنطاد اتحدوا فيها مع الطبيعة واستمتعوا بنمط الحياة الفاخرة مع التشكيلة الجديدة من ساعات ’تاغ هوير‘ لموسم 2018.

حول ’تاغ هوير‘

تعدّ شركة ’تاغ هوير‘ علامةً رائدةً في صناعة الساعات السويسرية منذ تأسيسها عام 1860، فلطالما سعت على امتداد مسيرتها المهنية للارتقاء بعالم الساعات الفاخرة نحو آفاق جديدة من خلال تقديمها ابتكارات مثالية تناسب عشاق التحدي ممن يرغبون بكسر التقاليد. وقد تم تسخير هذه الخبرة التقنية الطويلة في مرحلة مبكرة من حياة العلامة لإبداع قطع استثنائية تتميز بأقصى درجات الدقة التي نجدها في نماذج ’تاغ هوير‘ من ساعات الكرونوجراف.

نجحت ’تاغ هوير‘ من خلال الزخم الكبير الذي قدمه جان كلود بيفير، الرئيس التنفيذي لشركة ’تاغ هوير‘ ورئيس قطاع الساعات في مجموعة LVMH، في تصميم جيل جديد من الساعات أبرزها تلك المرتبطة بشبكة الإنترنت التي تم تطويرها بالتعاون مع شركتي ’انتل‘ و’جوجل‘، لتكشف ميزات ديناميكية مبتكرة فيما يتعلق بفترات الإعداد السريعة للإنتاج وطرح منتجات تواكب تطلعات السوق ضمن بيئة إبداعية جديدة كلياً.

وتعتبر ’تاغ هوير‘ حالياً علامة الساعات الوحيدة القادرة على الجمع بين أربعة عوالم مختلفة تشمل على: الفن، وأسلوب الحياة، والرياضة والتراث. وتحظى العلامة بقائمة شركاء فريدة على جميع الأصعدة، حيث تضمّ اللائحة في مسابقات كرة القدم فريق مانشستر يونايتد، إضافة إلى دعمها أبرز الدوريات الممتازة في إنجلترا وألمانيا وأمريكا والصين واليابان، إلى جانب الفريق الأسترالي الوطني. وتتواجد العلامة في دوري ركوب الأمواج العالمي ومسابقة ركوب الأمواج العالية‏، وبطولة الفورمولا E التابعة للاتحاد الدولي للسيارات، وجائزة موناكو الكبرى في سباقات الفورمولا1، وفريق ’بي إم سي‘ المتخصص في سباق الدراجات الهوائية، إضافة إلى طواف أبوظبي وطواف دبي للدراجات، وغيرهم ..

ومن أشهر سفراء ’تاغ هوير‘ يبرز فريق ريد بول للفورمولا 1، وأسطورة كرة القدم الحالية كريستيانو رونالدو، وعارضة الأزياء المشهورة بيلا حديد ومنسق الأغاني المعروف ديفيد جيتا ومارتن جاريكس والظهير الأمريكي توم برادي والممثل الإسترالي كريس هيمسورث والممثل الأمريكي باتريك ديمبسي، وآخرون، حيث يعكس هؤلاء النجوم القيم الأساسية المشتركة للعلامة المتمثلة في روح الفريق الواحد، والتحدي، والطموح الذي قاد ’تاغ هوير‘ للارتقاء نحو آفاق تتخطى حدود التقاليد السائدة في عالم صناعة الساعات.

يمكنك أيضا قراءة More from author