انجلينا جولي تحرج جينيفر أنيستون

تكشف التقارير الصحفية أن انجلينا جولي قامت بالتخطيط حتي تنتقم من جينيفر أنيستون الزوجة السابقة لبراد بيت، هذا في حالة عودتها إليه بعد طلاقها من زوجها جاستن ثيرو، وبحسب صحائف أخري فإن انجلينا جولي ستحرم براد بيت من حصوله علي حضانة مشتركة لأولادهما الستة.

بدأت انجلينا جولي من خلال مشاركتها في فيلم Girl, Interrupted حيث نالت بفضله جائزة أوسكار عن أفضل دور مساند، وبدأت الصحافة تهتم لأمرها وبخاصة للعلاقة التي تربطها مع الممثل بيلي بوب ثورنتون، أراد الثنائي أن يصدم الرأي العام فظهر إلى العلن، ومعه انطلقت شرارة مسيرة انجلينا جولي المهنية، في عام 2001، أصبحت انجلينا، الشخصية الأكثر شهرةً وإثارة للعبة فيديو، وفي السنة التالية وخلال تصوير الجزء الثاني اكتشفت انجلينا جولي ميلاً خاصاً إلى العمل الانساني وتبنّت مادوكس، ابنها الأول، وبعدها انفصلت عن بيلي بوب ثورنتون، وأجرت تغييراً جذرياً لشخصيتها، فبعد أن كانت في الماضي استفزازية، لا يشكّل الآن أولى اهتماماتها سوى القضايا الانسانية.

براد بيت

انجلينا جولي تقوم بإحراج جينيفر أنيستون

ذكرت مصادر صحفية أن أنجلينا تخطط للإنتقام من جينيفر أنيستون التى هي الزوجة السابقة لبراد لبت، هذا في حالة عودتها إليه بعد الكشف مؤخرًا عن إنفصالها عن زوجها جاستن ثيرو بسبب أن قد عثر علي رسالة غرامية من براد بيت لها.

وبحسب ما قالته صحيفة Women’S Day فإن أنجلينا ستحرم براد بيت من حصوله علي حضانه مشتركة لأولادهما الستة حتي لا تشارك جينيفر أنيستون في تربيتهم في حال اذا عادت إلي براد بيت، وأن جولي تحاول بشتي الطرق إقناع المحكمة بمنحها حق الحضانة المنفردة للأطفال.

وقد ذكرت الصحيفة أيضًا أن المقربين من أنجلينا أكدو أنها تشعر بالغيرة الشديدة، وتخاف من فكرة عودتها إلي براد بيت لجينيفر أنيستون، حيث أنه أمر لن تتحمله، لذلك هي سوف تراقب الأمور عن كثب وتحاول القتال حتي تمنع هذا الامر من أن يحدث.

وأيضًا أنجلينا التى استعادت حيويتها مؤخرًا قد حرصت علي الظهور في عدة مناسبات ومهرجانات بأبهي إطلالاتها كما في السابق، وقد تخلت عن حالة اللا مبالاة التى قد عاشت فيها منذ أن أنفصلت عن براد بيت في عام 2016.

وبدأت أيضًا أولي جولات الانتقام من جينيفر أنيستون هذا من خلال حفل الجولدن جلوب السابق، عندما قامت بتجاهلها وتظاهرت بعديل مكياجها بينما كانت جينيفر تهتم بتقديم إحدي الجوائز.

تتوقع التقارير حدوت مواجهة جديدة من نوع آخر خلال كواليس حفل الأوسكار المترقب إقامته فجر يوم الاثنين، خاصة بعد انتشار الاخبار التى كشفت مؤخرًا عن أن السبب وراء طلاق جينيفر من زوجها جاستن كان عثوره الأخير علي رسائل غرامية قد كتبها براد بيت لجينيفر خلال فترة علاقتها التى امتدت حتي عام 2002، ولم تتخلص منها لانها مازلت تشعر بعاطفة اتجاه طليقها الاول.

والجدير بالذكر أن عودة براد بيت لجينيفر بات أمر محتملًا وليست مجرد أمنية، حيث أكدت نانسي أوديل مذيعة برنامج انترتينمينت تونايت أن براد وجينيفر قد تواصلا معًا قبل انفصال الاخير بفترة قصيرة، وصارا يتحدثان بشكل دوري وصارت علاقتهما ودية للغاية مؤخرًا.

أما صحيفة دايلي ميل فقد أكدت أن جينيفر وبراد يشجعان بعضهما عندما يكون هناك مشروعات فنية معًا عن طريق الرسائل القصيرة التي لم تنقطع بينهما أبداً منذ طلاقهما عام 2005، رغم أنهما لم يتقابلا معاً وجهاً لوجه منذ ذلك الوقت.

أما جينيفر، فهي تتمتع بعلاقة مقربة من والدة براد بيت وشقيقته اللتين رفضتا طلاقه من جينيفر، كما لم توافقا أبداً على ارتباطه العاطفي بأنجلينا جولي في السنوات الأولى من علاقتهما.

يمكنك أيضا قراءة More from author