اضرار شد الوجه بالليزر

 

تعتبر عملية شد الوجه بالليزر من الأساليب الحديثة ضمن أحدث صيحات عمليات التجميل، لذلك تقبل العديد من النساء وايضًا الرجال على إجراء مثل تلك العمليات، من أجل التمتع بمظهر عام أجمل وأكثر شبابًا، وعلى الرغم من أن هناك العديد من أساليب شد الوجه، إلا أن تقنية شد الوجه بالليزر حازت على إعجاب العديد من محبي الصحة والجمال، وبالرغم من ذلك فإن تلك التقنية مثلها مثل أي تقنية تجميلية، لها فوائد، وايضًا هناك اضرار شد الوجه بالليزر، وتكمن اضرار شد الوجه في بعض الإصابات والآثار الجانبية التي تحدث بعد إجراء عملية شد الوجه بالليزر، مما يجعل ثقة وآمال العديد من السيدات وايضًا الرجال تتحطم، وعلى الرغم من أن فوائد الليزر عديدة، إلا أن أضراره ايضًا كثيرة، وقد تحدث للبعض، وقد يجهل الكثير من الأفراد هذه الأضرار، حيث يظن البعض أن طالما لا يوجد ألم ملحوظ أثناء الجلسة، تصبح العملية بدون أضرار، ولكن هناك العديد من المحاذير، والأضرار التي قد تصيب البعض، والتي يجب أن تكوني على دراية تامة بكل من المميزات والعيوب الخاصة بعملية شد الوجه.

 

اضرار الليزر على الوجه

 

تعرفي على مميزات شد الوجه بالليزر

  •   لا يحتاج إلى تخدير كلي، ويمكن أن يكتفي الطبيب بالمخدر الموضعي، إلا في حالات إستثنائية.
  •   تتم عملية شد الوجه بإستخدام الليزر بدون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية، أو عمل أي شق، أو نزيف، أو قطع.
  •   يعتبر من الوسائل الآمنة إلى حد كبير، حيث أنه لا يتنج عنه آثار جانبية خطيرة أو دائمة، إلا في حالات نادرة.
  •   تتميز نتائج شد الوجه بالليزر بفعاليته كما يمتد المفعول، ويمكن أن يستمر مفعوله  في بعض الحالات إلى خمس سنوات.
  •   لا يتكلف الكثير من الأموال الباهظة، مثل العمليات الجراحية التي تحتاج الى العديد من التجهيزات.

 

تعرفي على اضرار شد الوجه بالليزر

  •   تؤدي عملية شد الوجه بالليزر، والتعرض إلى الأشعة لحدوث تصبغ جلدي في الجلد، مما ينتج عنه تغير ملحوظ في لون الجلد.
  •   قد تصاب البشرة بالحروق الخطيرة، نتيجة إستخدام الليزر في شد الوجه، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض الندوب أو التشوهات، والتي تحتاج إلى وقت لتعالج وتختفي آثارها من على البشرة.
  •   يحدث أحيانًا بعض الإصابات الخطيرة في العينين، نتيجة إستعمال الليزر في شد الوجه، لذلك ينبغي أن يتم وضع القناع الخاص بالعيون أثناء الخضوع لجلسات الليزر والتأكد من تغطيتها بشكل جيد.
  •   يؤدي الخضوع إلى جلسات شد الوجه بالليزر في أغلب الأحيان إلى تحول لون الجلد إلى اللون الأحمر، ولكن قد يستمر هذا إلى عدة أيام، كما يمكن أن يحدث بعض التورم في بعض المناطق حول مسام الوجه.
  •   يمكن أن تحدث بعض العدوى نتيجة الخضوع لجلسات شد الوجه بالليزر، لذلك ينبغي الإهتمام بالنظافة، سواء قبل الخضوع للجلسات أو بعدها.
  •   تعتبر الحكة من إحدى الآثار الجانبية التي تصاحب الخضوع لعملية شد الوجه بالليزر، كما يمكن أن يصاب المريض بهذه الحكة الجلدية خلال فترة الخضوع للجلسات، أو بعد الخضوع لجلسات الليزر.

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author