اضرار اشعة الصبغة على الرحم

أشعة الصبغة هي عبارة عن تصوير إشعاعي يتم استخدامه في الغالب لفحص حالات التأخر في الحمل وسلامة الرحم، ولكن مع الاستخدام الخاطئ لها يتسبب استخدامها في حدوث أضرار خطيرة للجسم، وتتمثل اضرار اشعة الصبغة في إحداث تأثير عكسي على حالة الرحم ومن ثم إحتمالية الإنجاب.

وهذه هي اضرار اشعة الصبغة على رحم السيدات في حال عدم اتخاذ الإجراءات الإحتياطية لإجرائها.

اضرار اشعة الصبغة على الرحم

اضرار اشعة الصبغة على صحة الرحم

قد يتسبب الاستخدام الخاطئ لأشعة الصبغة في الإضرار بصحة الرحم وإحداث مضاعفات خطيرة كما يلي:

  • حدوث مشكلات طبية في الرحم كالنتوءات والألياف واللحميات.
  • الإصابة ببعض المشكلات الصحية الخاصة بقناة فالوب كحدوث انسداد لها أو توسع في بداياتها أو في نهايتها.
  • حدوث ثقب في جدار الرحم أو تهتك في عنق الرحم.
  • الإصابة بالتهابات في الرحم، أو الأنابيب أو قناة فالوب.
  • حدوث تشنجات في الأنابيب، بسبب تمدد في العضلات بسبب مكونات الصبغة.
  • حدوث التصاقات خارجية، والتي تؤثر بالسلب على عمل قناة فالوب وبالتالي على الحمل.
  • اتخاذ الرحم أشكال غريبة مثل الرحم المنقسم أو الرحم المقلوب.
  • شعور بالرغبة المستمرة في التقيؤ في بعض الأحيان بعد إجراء الأشعة.

كيفية الوقاية من مخاطر الأشعة بالصبغة

  • التأكد من عدم وجود حساسية ضد نوع الصبغة المستعمل، وفي الغالب تكون مادة الأيودين.
  • يفضل إعطاء المريضة بعضًا من أنواع المضاد الحيوي لوقايتها من الإصابة بأي نوع من الالتهابات المهبلية أو التهابات الحوض المحتملة.
  • التعقيم الجيد للآلات ولعنق الرحم لضمان عدم حدوث أي تلوث.
  • اختيار طبيب متخصص ذو سمعة جيدة، متمكن من استخدام جهاز أشعة الصبغة بشكل احترافي دون التسبب في حدوث أي أضرار صحية للمريضة.

موانع استخدام الأشعة بالصبغة

  • عدم إجراء الفحص للنساء خلال فترة الحمل، وإبلاغ المريضة في الحالات الضرورية بالأضرار المحتمل حدوثها، ومن أبرزها الإجهاض، أو حدوث تشوهات خَلقيّة للجنين.
  • ارتفاع نسبة الكرياتينين في الجسم أو الإصابة بأي أمراض أو مشاكل في الكلى.
  • المصابات بمرضى النوع الثاني من مرض السكري، خاصًة ممن يتناولون أدوية تؤثر على سلامة الفحص.
  • تجنب إجراء الفحص دون داعٍ وبشكل متكرر.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author