ميزون ألكساندرين تطلق مجموعة أزياء المنتجع من وحي أجواء شاطئ ترانكوزو في البرازيل

 

ميزون ألكساندرين تطلق مجموعة أزياء المنتجع

من وحي أجواء شاطئ ترانكوزو في البرازيل

من درجات زرقة السماء، إلى تدرجات احمرار مغيب الشمس، لقد تمّ تصميم مجموعة المنتجع الجديدة من ميزون ألكساندرين Maison Alexandrine خصيصاً مع الأخذ في الاعتبار عاملي الأناقة والراحة اللذين هما من أولويات الصيف في مقاطعة باهيا البرازيلية الرائعة، وهي منطقة أستوائية أخّاذة تقع في شمال شرق البرازيل. والمرأة التي صُمِّمَت من أجلها هذه المجموعة، تنبض بالحيوية والنشاط، وتفتخر بأناقتها اللافتة.

المجموعة من ابتكار ثلاثة مصمّمين: رافاييل مندونسا، وباتيستا دينهو، ورودريغو روزنر، تتنوّع في أساليبها وتتناغم في ما بينها بشكل سلس، فتجتذب في الوقت ذاته المرأة العصرية التي تميل إلى الأشكال التبسيطيّة، كما تلفت انتباه المرأة الجريئة والواثقة من نفسها، وصولاً إلى المرأة التي تميل إلى أسلوب المدينة واللمسات المبتكرة بإبداع خلاّق. فنجد بالتالي قطعاً مثل بدلات الجمبسوت، والبنطلونات، والكيمونو، وغيرها من التصاميم التي تمنحك خيارات غنيّة ومتنوّعة.   

أما الأقمشة فلا تقلّ من ناحيتها تنوّعاً، حيث نجد الأقمشة الطبيعية والخفيفة، مثل القطن والحرير، إلى جانب لمسات من الريش الرائع المتكامل مع تركيبات شفافة في قطع هفهافة بألوان دافئة ونابضة مثل الأزرق والأخضر والبنفسجي والبرتقالي والأصفر، إلى جانب التركيبات اللونية الكلاسيكية مثل العاجيّ والأبيض. 

ويبدو الأسلوب المدينيّ حاضراً من خلال اللمسة المستقبلية والهندسية المتمثّلة في القطع ذات الخطوط غير المتوازية، إلى جانب مجموعة من الأقمشة المواد، وتوليفات لونية وخامات غير معتادة، مثل التطريزات المتعاكسة، والخرز، والمعدن، والأقمشة الريقية المصنوعة من خيوط أعيد تدويرها. والنتيجة: مجموعة من الإطلالات المتنوعة التي تجمع بين الأنوثة الرقيقة والمظهر الشبابيّ.

إلى جانب مجموعة المنتجع الجديدة، تقدّم ميزون ألكساندرين Maison Alexandrine لأول مرّة خطيّن جديدين من الأزياء: مجموعة ملابس السباحة، وتتكوّن من بدلات سباحة متنوّعة في الأشكال والألوان، من البيكيني إلى البنطلونات ، ويمكن اختارها للانتقال في الأوقات ما بين النهار والمساء، حيث يمكن ارتداؤها على الشاطئ نهاراً، وفي السهرة يمكن جمعها مع قطع أخرى من مجموعة المنتجع لإطلالة مسائية مناسبة. كما تطلق الدار مجموعتها الاولى من الأحذية مع التركيز على الأخفاف المناسبة لأزياء الشاطئ، وتأتي مزيّنة بتقاصيل رقيقة مثل الريش أو التطريز.

 

نبذة عن ميزون ألكساندرين Maison Alexandrine

 

“ميزون ألكساندرين” هي  دار متخصّصة بالرفاهية،  تمتدّ على مساحة تفوق 800 متر مربّع في موقع راق وسط مدينة ساو باولو في البرازيل، وهي تجمع بين عراقة الهوت كوتور من خلال مفهوم يعكس أصول الرفاهية بأعلى معاييرها. واستيعاب المفهوم الذي تقوم عليه دار الكوتور “ميزون ألكساندرين” يتطلّب أوّلاً تأمّل أكثر النساء شهرة ونفوذاً من عصر التنوير في فرنسا، وهي مدام دو بومبادور التي كانت أكثر الشخصيات ترويجاً للفنون والمستشارة الأولى للملك لويس الخامس عشر، وتعتبر  واحدة من أهمّ النافذين في تاريخ الفنون.

تشغل دار أزياء “ميزون ألكساندرين” منزلاً فخماً في منطقة حديقة بوليستانو  بمدينة ساو باولو، بمساحة 870 متراً مربّعاً  مقسّمة على أربع طوابق. وهو بمثابة رمز لإحياء تلك الشخصية التاريخية  الهامة، علماً أن مدام دو بومبيدور أنجبت ابنة واحدة، ألكساندرين لو نورمان ديتيول، ومنها استوحي اسم الدار.

ويعود الفضل في تأسيس هذه الدار إلى رائدة الأعمال البرتغالية ألكساندرا  فروكتووزو، التي استقرّت في البرازيل مذ كانت التاسعة عشرة من عمرها، وعملت لمدّة عشرين عاماً في القطاع الصيدلانيّ، قبل أن تركّز اهتمامها على شغفها الحقيقي، ألا وهو الموضة، من خلال إطلاق مشروع “الكساندرين”.

ألكساندرا فروكتووزو هي رائدة أعمال برتغالية مستقلّة وخبيرة في الفنون استقرّت في البرازيل منذ كانت في التاسعة عشرة من عمرها.  وبعد عشرين عاماً أمضتها في العمل في القطاع الصيدلانيّ، أطلقت مشروع “ميزون ألكساندرين” حيث تشرف بنفسها على انتقاء الأعمال المعروضة  في مقرّ الدار التي تجمع تحت سقف واحد أعمال عدد من المصمّمين والفنانين في إطار مفهوم وفلسفة غير مسبوقين، هادفة بذلك إلى اكتشاف وتشجيع أصحاب المواهب في الموضة، والفنّ، والتصميم، ومنحهم الفرصة للبروز على الساحتين المحليّة والعالمية. وهكذا تأسّست أوّل دار للرفاهية في البرازيل. 

 

 

 

يمكنك أيضا قراءة More from author