اسباب سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم هو نوع سرطان ينشأ في عنق الرحم في الجزء السفلي من الرحم، وعنق الرحم هو عبارة عن قناة تصل تجويف الرحم مع المهبل، ويعد سرطان عنق الرحم هو ثاني أكثر الأنواع انتشارًا بين السيدات بعد سرطان الثدي.

ولكن من المفيد أنه يمكن الكشف المبكر عنه من خلال القيام بمسحة عنق الرحم/فحص بابانيكولا (pap smear).

علاج سرطان عنق الرحم

أسباب سرطان عنق الرحم

  • السبب الأبرز وراء الإصابة به هو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والذي لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان عنق الرحم، ولكنه يزيد من فرص تشكله، وكالأنواع الأخرى من السرطانات لا يوجد سبب محدد للإصابه به، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي قد تزيد من معدل الإصابة به ومنها:
  • الإصابة بعدوى الكلاميديا
  • التوتر وما يسببه من اضطرابات
  • استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، خاصة عند البدء باستخدامها في سن مبكرة
  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان عنق الرحم
  • تعدد مرات الحمل
  • التدخين

أعراض سرطان عنق الرحم

  • حدوث نزيف مهبلي غير طبيعي أو انزعاج في منطقة المهبل
  • ألم في الحوض أو ألم أثناء الجماع.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية
  • ألم عند التبول
  • فقدان الوزن
  • الإصابة بفقر الدم
  • ولكن يجب الانتباه أن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل للأسباب أو للأعراض لا يعني بالضرورة الإصابة بالمرض، ولكن أيضًا اللجوء إلى الطبيب المختص لمعرفة السبب.

طرق الوقاية من سرطان عنق الرحم

  • التطعيم: توافر في الفترة الأخيرة لقاح يمكن تناوله من سن صغيرة بجرعات محددة تحت إشراف الطبيب للوقاية من المرض.
  • مسحة عنق الرحم: كما يمكن القيام بهذا الفحص بشكل منتظم، مرة كل سنتين على الأقل، لزيادة فرصة الكشف المبكر عن سرطان الرحم.
  • وفي حالة احتمالية الإصابة يجب فحص الحمض النووي والتصوير المقطعي للحوض والبطن.
  • كما يجب التوجه إلى الطبيب عند ملاحظة وجود أي تغييرات غير طبيعية في الجهاز التناسلي.

العلاج

  • يقوم الطبيب مع المريضة بتحديد الخطة العلاجية المناسبة للمريض بناء على مدى انتشار المرض في الجسم، وتختلف خطة العلاج بناء على مرحلة تقدم السرطان، وقد يتضمن العلاج الكيماوي والإشعاعي والجراحة.
  • ولكن في المراحل المبكرة يتم عادة اللجوء للجراحة، أما في الحالات الأكثر تقدما فيتم استخدام مزيج من العلاج الإشعاعي والكيماوي.
  • إن الكشف الدوري على الرحم ومنطقة عنق الرحم هو الحل الأمثل للوقاية من الإصابة بهذا النوع من السرطان، لذلك يجب الحرص على الانتظام في عملية الكشف الدوري والروتيني، وإجراء تحاليل دوريّة تحت إشراف الطبيب، إلى جانب.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author