حملة مقاطعة تهدد مهرجان موازين بالمغرب

مهرجان موازين

يشهد مهرجان موازين للموسيقى في نسخته ال17 بالمغرب حملة مقاطعة من جانب مجموعة من النشطاء تحت شعار “خليه يغني وحده”.

ويأتي ذلك كخطوة استمرارية لحملة المقاطعة بالمغرب والتي شملت ثلاث شركات أساسية بالسوق المغربي بالاضافة إلى الاسماك، لتتخطى هذه المقاطعة الغذاء وتتجه نحو الموسيقى والغناء.

وتستهدف بذلك هذه الحملة أحد أشهر مهرجانات الموسيقى العربية والافريقية، ويأتي ذلك في إطار احتجاجاتهم على أوضاع الفقراء بالبلاد واعتبارهم للمهرجان بأنه هدر لأموال طائلة تحتاجها البلاد للنهوض بالأوضاع الحالية.

بدأت دعوات المقاطعة منطلقة من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لتلقى روواجًا كبيرًا، ويأتي ذلك في وسط تخوفات من تأثير هذه الحملة على نسبة إقبال الجمهور على حضور المهرجان.

وجهت حملة المقاطعة رسالة للفنانين المشاركين والمدعوين لحضور المهرجان في مدينتي الرباط وسلا خلال الثانى والعشرين من يونيو الحالي وحتى الثلاثون من نفس الشهر.

الرسالة جاء فيها:”لا تأتِ للمغرب مطربا فهنا غير مرحب بك لأنك ستغني وترقص دون أن تنتبه لمعاناة كل مواطن فقير في هذا البلد، وسوف تتقاضى أجرك من جيوب الفقراء وعلى حساب جوعهم و عطشهم، سنقاطعك ونقاطع موازين، مرحبا بكم سائحين لبلدي لكن لا لغنائكم ورقصكم على دموعنا وفقرنا، نحن لا نريد غناء ورقصا نريد بيتا للمشردين وخبزا للجوعى”.

ويذكر ان النسخة ال17 من المهرجان من المقرر أن تستضيف كلا من كاظم الساهر، نانسي عجرم، وائل جسار، أحلام، مروان خوري، صابر الرباعي، وغيرهم.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author