ما هو الوعد الذي قطعه الأمير وليام لوالدته الأميرة ديانا بعد طلاقها

تم أزالت الستار عن أحد الأسرار القديمة في قصر كنغستون الملكي والذي يخص الأمير وليام والأميرة ديانا وهو ايضًا سر غامض ومؤلم بشدة في حياة الأمير وليام والأميرة ديانا وتم الكشف عن هذا السر مؤخرًا وإزالة التراب عنه، من خلال بول بوريل كبير خدم الأميرة الراحلة ديانا.

أصدر كبير خدم الأميرة الراحلة ديانا “بول بوريل” كتاب حمل عنوان “واجب ملكي” أو A Royal Duty، حيث كشف من خلاله عن العديد من الأسرار الملكية التي تخص أميرة القلوب “ديانا”، وكان من ضمن أحد أسرار هذا الكتاب الوعد الذي قطعه الأبن الأكبر “الأمير ويليام” على نفسه.

أقسم الأمير ويليام على أنه سوف يسعى جاهدًا لكي يعيد إلى والدته لقب “أميرة ويلز”، عندما يتولى منصب “ملك بريطانيا”، لأنه شعر بحزنها العميق عندما سحبت منها الملكة إليزابيث الثانية ألقابها، بعد أن تم طلاقها من الأمير تشارلز.

قطع الأمير ويليام على نفسه هذا الوعد لوالدته الأميرة ديانا قبل وفاتها بسنوات قليلة، ولكنها رحلت بشكل مفاجئ بعدما تعرضت لحادث أليم في مدينة باريس الفرنسية قبل أن ينفذ هذا الوعد، حيث كان لا يزال صغيرًا.

تحدثت بعض الأفلام الوثائقية عن المعاناة التي عاشها الأمير ويليام بعد فقدان والدته، وما مر به من أحزان عقب تلقيه خبر وفاتها في حادث سيارة، كما ذكرت بعض المصادر أنه رفض حضور الجنازة، لكي لا يحقق الصحفيين مزيدًا من الشهرة على حساب أحزانه، لاسيما وأنه يتهم البعض منهم بأنهم مسؤولين عن حادث والدته، بسبب مطاردتها داخل النفق الذي انقلبت فيه السيارة التي كانت تقلها، ولكن ما جعله يحضر الجنازة إقناع جده فيليب، الذي قال له أن حضوره واجب لتكريم والدته، وهو الأمر الذي ترك في نفسه حزن شديد.

يمكنك أيضا قراءة More from author