تصرفات كيت ميدلتون البريئة تضعها في مواقف محرجة

الأمير وليام وكيت ميدلتون
الأمير وليام وكيت ميدلتون

تصرفات كيت ميدلتون البريئة تضعها في مواقف محرجة

كيت ميدلتون زوجة الأمير ويليام ودوقة كمبريدج التي خطفت الانظار منذ زواجها وانضمامها إلى العائلة المالكة، فكانت دائمًا ما تحاول الالتزام بقدر الامكان بقواعد وأصول بروتوكول النظام الملكي، إلا أن عفويتها في بعض الأحيان كانت تسبب لها في مواقف محرجة.

فكونها زوجة ولي العهد الأمير ويليام أصبحت محط أنظار الكاميرات والعدسات لترصد كافة تحركاتها، والتي من بينها مجموعة من المواقف الحرجة التي وقعت بها مثل بعض صورها على الشاطئ، وتطاير ملابسها في الهواء، وغيرها من المواقف التي توترت علاقتها بالملكة إليزابيث ملكة بريطانيا الثانية.

أوقاتًا كثيرة كان كيت تخرج عن العادات الملكية وتكسرها بشكل متكرر ويظهر ذلك في التعاملات احيانًا وفي الازياء أحيانًا اخرى، فكانت ترتدي أحيانا أحذية ذات كعب مخالف للأعراف الملكية ويفتقد الاناقة احيانا، فربما بساطتها التي تتقبلها الملكة.

كذلك ارتداء كيت للتنانير الصغيرة والتي لا تتقبلها الملكة إليزابيث، ربما صرفها للكثير من الأموال في أوجه غير ضرورية في نظر الملكة إليزابيث من الأمور التي تضعها في مأزق حرج معها.

يمكنك أيضا قراءة More from author