ساعة هواوي الجديدة HUAWEI TalkBand B5

تتميز ساعة HUAWEI TalkBand B5 الجديدة من هواوي بألوان وطابع ديناميكي، شاشة أكبر، فضلاً عن إمكانية استخدامها كسماعة بلوتوث وتقنية لتتبّع الصحة، وتبرز ساعة HUAWEI TalkBand B5 كحل مثالي يضفي مزيداً من الأناقة على مرتديها.

وتتألق الساعة بأداء بصري أفضل مع شاشة لمس أكبر حجماً قياسها 1.13 بوصة. وتعتبر بمثابة جهازين هجينين في منتَج واحد يعمل كسمّاعة بلوتوث وجهاز ذكي لتتبّع ومراقبة الصحة.

ارتداء الساعة في الصالات الرياضية
ارتداء الساعة في الصالات الرياضية

كما تتميز بشاشة ملوّنة كبيرة للاستمتاع بخواص مرئية أفضل، كما أن بها نمطان مختلفان لسوار الساعة يمكن مزجهما ومطابقتهما، فيمكن ارتداء السوار ذي اللون البني ’موكا براون‘ البني في مناسبات العمل نظراً لتصميمه الأنيق والملائم للاجتماعات الرسمية أو الندوات أو المؤتمرات.

وهي ذات سوار خفيف ومريح لا يسبب التعرق، سواء كان مرتديها من محبي ارتياد الصالات الرياضية أو ممارسة الرياضة في الطبيعة.

ساعة هواوي الجديدة
ساعة هواوي الجديدة

وتصميمها يؤدي وظيفتين في آن معاً، وتمتزج فيه سماعة البلوتوث مع خاصية تتبّع الصحة، وهذه هي الميزة الرئيسية التي تتفرد بها ساعات HUAWEI TalkBand B5 المبتكرة عن بقية منافسيها. وتم تحسين التصميم الذي تمتزج فيه وظائف الساعة الذكية مع سماعة البلوتوث لتوفير أداء أفضل. وسواء أراد المستخدم إجراء اتصال هاتفي أو الرد، فكل ما عليه فعله هو الضغط على الزر لتحرير الجهاز وتحويله فوراً إلى سماعة بلوتوث. وعند انتهاء المكالمة، يمكنه ضغط السماعة مجدداً في حاملها لتعود إلى وضعها السابق كساعة ذكية وعصرية غاية في الروعة والأناقة.

مراقبة الصحة بالساعة أثناء النوم
مراقبة الصحة بالساعة أثناء النوم

ميزة مراقبة الصحة في النهار والليل
تم تعزيز الساعة بتقنية HUAWEI TruSeen™ التي تتبع معدل ضربات القلب على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، وخلال الجري، أو خلال استخدام أجهزة الجري في الصالات الرياضية، أو المشي أو حتى امتطاء الحصان.

حول مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين

تعتبر مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة من المنتجات بما فيها الهواتف المتحركة، والإكسسوارات الرقمية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2016، حلت المجموعة في المرتبة الثالثة في العالم من حيث حجم شحنات الهواتف المتنقلة.
وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي والذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. وفي عام 2017، حلّت ’هواوي‘ في المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية؛ وفي المرتبة 88 ضمن التقييم السنوي لأعلى العلامات التجارية قيمة والصادر عن مجلة ’فوربس‘؛ والمرتبة 40 ضمن تصنيف ’براند فاينانس جلوبال‘ لأغلى 500 علامة تجارية قيمة في العالم. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالي إلى ارتقاء هواوي إلى المرتبة 83 في التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.
وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزاً للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في ’مختبر ماكس بيريك للابتكار‘ في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة ’لايكا‘ في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور.
g

يمكنك أيضا قراءة More from author