المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق تحقق قفزة إعلامية عالمية بشراكتها مع بلومبيرغ

د. غسان الشبل: ستعلو هذه الشراكة بصناعة الأخبار إلى آفاق جديدة وستتيح لنا توفير الخدمات الإخبارية الأحدث للجماهير الناطقة بالعربية

“بلومبيرغ الشرق” ستقدم تغطية إخبارية مميزة من جميع مراكز المال والأعمال المهمة في منطقة الشرق الأوسط

فخورون باستخدام كلمة الشرق في تسمية المشروع، ما يعكس الاهتمام في منطقة يتسارع نموها الاقتصادي

جاستن سميث: هذا التوسع في منطقة الشرق الأوسط هو التطور الأحدث في استراتيجيتنا

شراكة “بلومبيرغ” والمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق قفزة كبيرة للإعلام العربي

دبي – الراقية

أعلنت شركة «بلومبيرغ» العالمية الرائدة في معلومات المال والأعمال والأخبار، و«المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»، إحدى كبرى المجموعات الإعلامية العربية في العالم، عن تغيير اسم مشروع منصات خدمة المال والأعمال والأخبار المتعددة باللغة العربية الذي أعلنتا عنه في سبتمبر/ أيلول من السنة الماضية من «بلومبيرغ العربية» إلى “بلومبيرغ الشرق”

يأتي هذا الإعلان في أعقاب اجتماع عُقد، في دبي، بين بيتر غريور، رئيس مجلس إدارة مجموعة «بلومبيرغ إل بي»، والدكتور غسان بن عبد الرحمن الشبل، رئيس مجلس إدارة «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»، للإعلان رسمياً عن «بلومبيرغ الشرق». كما أعلنا عن «الوسم» التجاري للمنصات الجديدة الذي يدمج الخط العربي لـ«الشرق» مع الوسم الشهير لـ”بلومبيرغ”.

وستتخذ «بلومبيرغ الشرق» من دولة الإمارات، مقراً لمشروعها، وستتركز عملياتها الإخبارية الرئيسة في مبنى «ذا إكستشينج» في مركز دبي المالي، وهو المبنى المُطِل على المعلم البارز هناك «ذا غيت»، الذي سيكون مقراً لمنصات «بلومبيرغ الشرق» الإخبارية.

وسيكون لمشروع «بلومبيرغ الشرق» حضور بارز واستديوهات في الرياض وأبوظبي والقاهرة أيضاً، فضلاً عن حضور وتغطية واسعين في مجموعة من العواصم الرئيسية الإقليمية والعالمية.

تتولى «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق» التي تنشر، ورقياً ورقمياً، ما يزيد على اثنتي عشرة مطبوعة وموقعاً من بينها صحف «الشرق الأوسط»، و«عرب نيوز»، و«الاقتصادية».. وغيرها، مسؤولية إدارة «بلومبيرغ الشرق»، بدعم من «بلومبيرغ» في ما يخص محتوى المال والأعمال وأسواق الاقتصاد، والأخبار العامة التي تقوم على صناعته شبكة يتجاوز قوامها 2700 صحافي ومحلل في العالم.

في هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «بلومبيرغ» الإعلامية، جاستن سميث: «إنه لتطور جديد مهم، ونحن نمضي قدماً في شراكتنا مع المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق». وأضاف أن “مشاريع كهذه هي ما يتيح لنا تعزيز حضورنا في أبرز الأسواق نمواً. وهذا التوسع في منطقة الشرق الأوسط، إنما هو التطور الأحدث في استراتيجيتنا، للمضيّ قدماً في طريقنا لنصبح أحدث شركة إعلامية عالمية”.

فيما قال الدكتور غسان الشبل: إن “اختيار دولة الإمارات مقراً لهذا المشروع، مع بناء حضور بارز في الرياض وأبوظبي والقاهرة وعواصم أخرى كثيرة إقليمياً وعالمياً، سيتيح لخدمة “بلومبيرغ الشرق” أن تقدم تغطية إخبارية مميزة من جميع مراكز المال والأعمال المهمة في منطقة الشرق الأوسط”.
وأضاف: “ستعلو هذه الشراكة بصناعة الأخبار إلى آفاق جديدة، وستتيح لنا توفير الخدمات الإخبارية الأحدث ذات الصلة، للجماهير الناطقة بالعربية في المنطقة وما جاورها، وهم يتهيأون لاتخاذ قرارات استثمارية، بينما تستمر المنطقة في تنويع نشاطها الاقتصادي. إننا فخورون باستخدام كلمة الشرق في تسمية المشروع، ما يعكس الاهتمام في منطقة يتسارع نموها الاقتصادي”.

ستقدم منصات «بلومبيرغ الشرق» خدمة الأخبار والتحليل للناطقين بالعربية في العالم، في الشركات والأسواق والاقتصاد والتطورات السياسية الاجتماعية التي تشوب منطقة الشرق الأوسط. وتشمل هذه المنصات شبكة تلفزيون وإذاعة تبثّ طوال أيام الأسبوع، ومنصات رقمية متخصصة، ومجلة «بلومبيرغ بيزنس ويك» بالعربية والإنجليزية، فضلاً عن تنظيم سلسلة من المؤتمرات والمناسبات.

يمكنك أيضا قراءة More from author