طبيبة إماراتية تبتكر علاج لتجديد شباب الشعر

بدعم من صندوق خليفة لتطوير المشاريع علاج لتجديد شباب الشعر  ، نجحت الطبيبة الإماراتية ورائدة الأعمال مريم الملا في عمل علاج لتجديد شباب الشعر ، وتطوير برنامج علاجي ثوري وجديد من نوعه على مستوى دولة الإمارات، لتجديد شباب الشعر ومعالجة مشاكله المزمنة، وجاء إطلاق هذا البرنامج بعد عامين من الجهود البحثية والعملية الحثيثة مع كبرى الشركات الكورية الدوائية التجميلية.

الطبيبة الاماراتية مريم الملا 

وتسعى الدكتورة مريم الملا من خلال إطلاق البرنامج العلاجي الجديد، إلى تعزيز علامتها التجارية التي أطلقتها من خلال مركزها الرائد “هيرلوفي” للعناية بالشعر على مستوى الدولة، من حيث طرقه العلاجية والتجميلية المبتكرة، وجودة أدائها والتي صممتها الملا بنفسها، ليحقق نجاحا هائلاً ليس فقط على مستوى الدولة بل على مستوى منطقة الخليج العربي.

 

وحول الموضوع قالت الدكتورة مريم الملا ، إن البرنامج العلاجي الذي قامت بتطويره يأتي نتيجة دراسات وابحاث معمقة قامت بها حول المشاكل الدائمة للشعر عند معظم الناس، والتي تتطلب علاجات مطولة ومكلفة في كثير من الأحيان لإعادة الصحة والحيوية للشعر وترميمه بشكل كامل، وخاصة في المجتمعات ذات الطقس الحار مثل مجتمعات دول الخليج، لتعمل على توظيف السنوات الطويلة من خبراتها في المجال الطبي، لتطوير منتج علاجي تجميلي خال من المواد الضارة، وغني بالفيتامينات والمركبات اللازمة للنمو والتصحيح السليم للشعر، وهو الامر الذي نجحنا بالوصول له اليوم مع إطلاق منتجات البرنامج العلاجي “هيرلوفي” لعلاج وترميم الشعر.

 

وأكدت الملا على دور الدعم الكبير الذي حظي به مشروع المركز منذ انطلاقه من صندوق خليفة والجهات الحكومية في الدولة، والذي ساهم في أن يرى البرنامج العلاجي النور ويكون متاحاً لأفراد الجمهور للاستخدام، مثمنة دور الدولة التي تدعم بشكل كبير رواد الاعمال وتحفز لديهم مفاهيم الابتكار والتميز في شتى المجالات، انطلاقاً من رؤية قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أخذت على عاتقها مسؤولية تمكين ودعم الشباب وتوفير الفرص لهم للاستثمار في قدراتهم وإمكاناتهم لخدمة مجتمعاتهم والمساهمة بفاعلية في التنمية المستدامة.

 

ويتضمن البرنامج العلاجي منتجات تتضمن تركيبتها مواد غنية بالبيوتين وبالفيتامينات ومركبات النمو والتي تضمن معالجة الشعر المتضرر من المعالجات التجميلية المختلفة، حيث يحتوي “ماسك الشعر” على سبعة احماض أمينية لتقوية الشعر واستعادة حيويته، وأثنى عشر مضاد أكسدة من مصادر نباتية، بالإضافة إلى مشتقات الحناء وزيت الزيتون وجوز الهند للترطيب والتغذية، وبروتين الحرير والكيراتين الطبيعي لاستعادة النعومة الطبيعية للشعر. ويعد استخدام استخدامه آمن على جميع أنواع الشعر ومثالي للشعر الجاف والمتضرر.

 

من جهته يحتوي “الشامبو العلاجي”، على أربعة أنواع من البيبتايدات الطبية لنمو الشعر، إلى جانب مركبات الارجنين والبيوتين وفيتامين ب.  كذلك يضم مشتقات شجرة الجنكة لنمو الشعر والتوت الأبيض لتقوية الشعر، إضافة إلى أحماض السيتريك والساليسيلك، وبروتينات الحرير والكيراتين، فضلاً عن مشتقات زهر اللافندر ومضادات أكسدة نباتية. ويخلو المنتج من السالفيت والبرابين كما أنه متوازن الحموضة، ويؤدي استخدامه بانتظام إلى المحافظة على فروة رأس صحية وذات حموضة متوازنة، وتقوية البصيلات وتجديد حيوية جذع الشعر. كما يعمل على محاربة علامات تقدم الشعر التي قد تظهر في أي عمر نتيجة استخدام المنتجات التجميلية، وهو آمن على أنواع الشعر المزروع والمعالج كيميائياً، إلى جانب الشعر الجاف أو العادي أو المتضرر من الصبغات المتكررة والتمليس، كما أنه مثالي لعلاج تساقط الشعر.