مجوهرات Chaumet & Josephine

أعادت دار شوميه إحياء إطلالات جوزفين الأنيقة من خلال ابتكار مجوهرات عصرية تُحاكي القطع التقليدية التي كانت تطلّ بها خلال الاحتفالات، حيث تمّ للمرّة الأولى جمع 100 قطعة من هذه المجوهرات الراقية في عرض استثنائي في منطقة سان جيرمان دي بري.

دار شوميه
دار شوميه

وتقدم الدار قلادات خفيفة، أحجار برّاقة، وتيجان رائعة تضفي لمسة مميّزة على إطلالة المرأة التي تتزيّن بها

وقد أُعيدَت صياغة تصاميم التيجان التي كانت تطلّ بها جوزفين في البلاط الملكي على شكل أطقم تتزيّن بأحجار استثنائية: صفير أزرق فاقع أو زهري جريء، وياقوت دمّ الحمام، وزمرّد أخضر فاقع، وحبّات ألماس باللونين الأبيض والأصفر، ولآلئ.

كما تتّسم التيجان والقلائد والأقراط والخواتم والأساور بمنحنيات رائعة الجمال استوحِيَت من شغف الإمبراطورة بعلم النبات والطبيعة الغنّاء التي تتميّز بها جزيرة مارتينيك مسقط رأسها.
ومنها طقم ألماس Régent الشهير الذي قام مؤسّس الدار بتزيين سيف نابوليون به من أجل حفل التتويج.

افتتاح دار شوميه الجديد
افتتاح دار شوميه الجديد

كما استوحِيَت القلادات المرصّعة بأحجار الياقوت وحبّات الألماس البيضاء أو الصفراء من جاذبية جوزفين وإطلالاتها الآسرة. وأُعيدَت صياغة التاج المزيّن باللون الفوشيا الذي صُنِعَ خصّيصاً من أجل هيدفيج دو لا روشفوكو في حفل زواجها من الأمير سيكستوس دو بوربون بارما، على شكل قلائد وأقراط وخواتم .

كما تُبرِز هذه الأحجار الكريمة المميّزة فنّ الخطوط الجميلة التي تحمل بصمة الدار، وتجمع بين الإنحناءات الطبيعية والإطارات الهندسية، فتظهر بذلك براعة دار Chaumet في مجال صناعة المجوهرات الراقية، من تقنية ‘fil couteau’ التي تعتمدها لجعل المجوهرات تبدو معلّقة في الهواء، إلى حبّات الألماس بتقطيع الكمثرى التي كانت جوزفين تعشقها، والتقنية الفنية الخادعة للعين التي تجعل الأحجار الكريمة تبدو أكثر لمعاناً وجمالاً.

يمكنك أيضا قراءة More from author