مصممة أزياء تقاضي دار أزياء ألكسندر ماكوين بسبب فستان زفاف كيت

فستان زفاف كيت (Kate) دوقة كمبريدج الذي قامت بتصميمه دار أزياء ألكسندر (Alexander McQueen) ماكوين لحفل زفاف كيت على الأمير وليام (William) في عام 2011، أصبح الآن مثار صراع قضائي بعد أن ادعت مصممة أزياء بريطانية أن دار أزياء ألكسندر ماكوين قد استخدمت الرسوم الأولية (سكتيش) الخاصة بتصميماتها في تصميم فستان الزفاف الرائع الذي ارتدته كيت منذ خمس سنوات.

مصممة الأزياء البريطانية كريستين كيندال (Christine Kendall) قامت مؤخرا بالبدء في إجراءات الملاحقة القانونية لدار أزياء ألكسندر ماكوين متهمة الدار في نسخ الرسوم الأولية لتصميماتها واستخدامها في تصميم الفستان المبهر الذي ارتدته كيت دوقة كمبريدج في حفل زفافها.

كريستين تقوم حاليا بمقاضاة دار أزياء ألكسندر ماكوين ولكن قصة خلافاتها مع دار الأزياء البريطانية الشهيرة بسبب فستان زفاف كيت، بدأت منذ عدة سنوات، وفي عام 2013، قامت كريستين بنشر مقطع فيديو على موقع يوتيوب تحدثت فيه عن أزمة فستان كيت وقالت: “أعتقد أنه بدون الرسوم الأولية التي قمت بعملها، لم يكن فستان الزفاف ليظهر بالشكل الذي ظهر عليه”.

سارة بيرتون (Sarah Burton)، المديرة الإبداعية لدار أزياء ماكوين والتي نسب إليها الفضل في تصميم فستان الزفاف الرائع الذي ارتدته كيت، نفت بشدة ما قالته كريستين كيندال ووصفته “بالادعاءات السخيفة”.

متحدث رسمي باسم دار أزياء ألكسندر ماكوين، قام أيضا بالتعليق على ادعاءات كريستين كيندال وقال: “لقد أصبنا بدهشة كبيرة بسبب هذه الدعوى القضائية الغريبة”، وأضاف: “كريستين كيندال تواصلت معنا في ألكسندر ماكوين بخصوص هذا الشأن للمرة الأولى، منذ ما يقرب من 4 سنوات، ولقد كنا واضحين معها تماما في هذا الشأن وأخبرناها أن أي ادعاء بأن تصميم سارة بيرتون لفستان زفاف دوقة كمبريدج جاء من نسخ لتصميم لها، هو محض هراء”.

وتابع المتحدث الرسمي لدار أزياء ألكسندر ماكوين قائلا: “سارة بيرتون لم تشاهد على الإطلاق أي من تصميمات كريستين كيندال ولم تسمع من قبل بالسيدة كيندال قبل أن تقوم بالاتصال بنا بعد 13 شهر من حفل الزفاف، لا نعرف سبب قيام السيدة كيندال بإثارة هذه الادعاءات مجددا ولكنها لا تتضمن: ماذا لو أو ربما أو من الممكن، هذه الادعاءات لا يمكن وصفها إلا بالسخيفة”.

فستان الزفاف الذي ارتدته دوقة كمبريدج تقدر تكلفة صناعته بحوالي 40 ألف جنيه إسترليني، ولقد تمت صناعته يدويا من الحرير والدانتيل وتجت إشراف مجموعة من الخبراء ويقال أن العاملين الذين تولوا مهمة صنع الفستان كانوا يرتدون القفازات أثناء العمل على الفستان وكان يطلب منهم أن يقوموا بغسل أيديهم كل 30 دقيقة أثناء العمل على الفستان حتى لا يتسببوا في إفساد جودة الدانتيل والخيوط الحريرية المستخدمة في صناعة الفستان، كيت ارتدت فستان زفافها الرائع من ألكسندر ماكوين في يوم حفل زفافها على الأمير وليام والموافق ليوم 29 إبريل عام 2011.

يمكنك أيضا قراءة More from author