طريقة عمل شوربة العدس بالحضروات

طريقة عمل شوربة العدس بالحضروات

طبق شوربة العدس بالخضروات من أفضل الوجبات التي يمكن أن تحضريها في وقت قليل، إذا كنتي تحتاجين إلى إعداد طعام وليس لديك وقت كافي.

تعد شوربة العدس من الأكلات المفيدة للجسم، فتحتوي على الكربوهيدرات و الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم.

إليكي طريقة عمل شوربة العدس.

طريقة عمل شوربة العدس بالحضروات

 

مقادير عمل شوربة العدس بالخضروات 

1- كوب عدس.

2- بصلة حجمها متوسط

3- جزر 

4- ملعقة واحدة صغيرة كمون

5- ملعقة واحدة صغيرة ملح

6- خمس كوب ماء

7- ملعقة زبدة

8-  اثنان بطاطس مقشرة

 

طريقة تحضير شوربة العدس بالخضروات

اتبعي هذة الطريقة وفي غضون ثلاثون دقيقة، ستكونين قد انتهيتي منها وأمامك وجبة شهية.

قومي بفرم البصل ومعه البطاطس والجزرلحجم صغير.

ضعي الزبدة على النار وأضيفي إليها الخضار المفروم ” البصل، الجزر والبطاطس” ثم قلبيها لدقائق، وأضيفي العدس وقلبيه مع الخضار.

عليكي إضافة الماء واتركيها على النار لمدة لاتقل عن نصف ساعة لذوبان الخضار والعدس، ثم تبليهما بالكمون والملح.

انتظري قليلًا حتى يبرد هذا الخليط ثم ضعيه بالخلاط حتى تنعم الشوربة وإذا لم ينعم يمكنك إضافة قليل من الماء عليه.

يمكنك إضافة اللحم على هذة الوصفة.

طريقة عمل شوربة العدس بالحضروات

 

فوائد لشوربة العدس

1- لمريضي السكر
أثبتت الدراسات أن هناك ارتباط بينه وبين إنخفاض الإصابة بمرض السكر لأنه يقلل من مستوى جلوكوز  الدم في فترة الصيام.

2- سرطان القولون والثدي
وجد في تركيا أن العدس من الأغذية الواقية للكثير من أنواع السرطان .

3- تقليل نسبة الإصابة بأمراض القلب
لأنه يرفع مستوى حمض الفوليك في الدم ويقلل من الهوموسيستين فيه.

4- يقلل من كوليسترول الدم
لأنه يؤثر على الأحماض الأمينية بالدم، فتناول البقوليات عمومًا وخاصة العدس يقلل من كوليسترول الدم الكلي والدهون الثلاثية، والكوليسترول السيئ له تأثيرات إيجابية على الكوليسترول الجيد HDL.

5- نقص الوزن
من الأغذية المناسبة لخسارة وزنك حيث يتم تحضيرة بالقليل من الزيت أو الزبد، وبه نسبة كبيرة من الماء وأيضا يعتبر مصدر هام للبروتين والألياف الغذائية وغالبًا ما يساعد في إحساسك بالشبع.

 

طريقة عمل شوربة العدس بالحضروات

كلمات مفتاحية :

شوربة العدس طريقة تحضير شوربة العدس فوائد العدس مقادير شوربة العدس نقص الوزن

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة