المرأة العصرية والراقية

ضرورة تجنب الحامل التعامل مع القطط

 

woman_with_cat
أكد الموقع الرسمي لمراكز السيطرة على الأمراض الأمريكي، أن “مرض القطط” واحد من أسباب تأخر الحمل والإنجاب، وأحيانا موت الجنين وإصابته بمشاكل كبيرة في أوقات لاحقة من حياته، وهو عبارة عن مرض طفيلي يدعى “توكسوبلازما” وهو أحد الأمراض التي تنتقل عن طريق براز القطط.

وشدد الباحثون أنه يجب العلاج من “داء القطط” إن كانت المرأة حاملا أو على وشك الحمل وذلك حماية للجنين وحفاظا على صحته، وذلك باستشارة الطبيب، لكن هناك نصائح أخرى توجهها الهيئة إلى النساء للوقاية من الإصابة بالمرض، وتشمل البعد عن فضلات القطط بقدر الإمكان وتجنب التعامل معهم.

كما نصح الأطباء بضرورة استخدام قفازات والتخلص منها إذا كان التعامل ضروريا، مع غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون، مع التأكد بأن مكان القطط يتم تنظيفه يوميا، وإطعام القطط بالمعلبات بعيدا عن اللحوم النيئة ونصف المطهية حتى لا تنتقل إليه العدوى، بالإضافة إلى إبقاء القط داخل المنزل إن كان سليما من العدوى، وذلك حتى لا يكتسبها من الخارج.

هذا وأكدت دراسة حديثة أجرتها جامعة “بنسلفانيا” الأمريكية، أن خمس حالات الإصابة بمرض الفصام “الشيزوفرينيا” قد تنطوى على طفيل “توكسوبلازما جوندى”، وهو ما يؤكد على خطورة وأهمية هذا الطفيل، وأفاد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من مرض الفصام هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض العقلى.

 

يمكنك أيضا قراءة