التسامح بين الزوجين وعلاقته بالكرامة

التسامح بين الزوجين وعلاقته بالكرامة

من أهم العلاقات الإنسانية على وجه الأرض هي العلاقات الزوجية، ومع استمرار أوضاع الحياة وضغوط المعيشة، تكثر المشاحنات والخلافات الزوجية، كما تختلف طباع الزوجين، مما يزيد من المشاجرات بينهم، لكن مع وجود مفهوم التسامح تصبح الأمور تحت السيطرة، ووجود مساحة التسامح تلك من تجعل الحياة الأسرية تستمر، ولكن هل يتعارض مفهوم الكرامة بين الزوجين مع التسامح وقد وجدنا الكثير من الازواج يضعوا نهاية زواجهم بسبب تلك الكلمة، مبررين ذلك انهم انفصلوا للاحتفاظ بما يتبقى من الكرامة، واحيانًا نرى بعض الأزواج لا يعتذر حتى وان كان مخطئً، زاعم ذلك أن لديه كرامة ليصونها، فهل المساحة بين الزوجين تتعارض مع مسألة الكرامة، أو تنقص من مقدار الازواج؟

لذلك سوف نتناول هذه القضية الهامة من خلال تلك السطور القليلة القادمة، لكي نساعد في تعديل بعض المفاهيم، والتي بدورها سوف تعمل على تحسين العلاقات الزوجية، وبالتالي يعود ذلك بالفائدة على المجتمع أجمع.

 

التسامح بين الزوجين وعلاقته بالكرامة

 

المسامحة بين الازواج ودورها في الحياة الزوجية

  1. مفهوم الكرامة بين الزوجين
  •   هناك اختلاف في مفهوم الكرامة بين الأزواج، حيث تختلف من مجتمع لآخر، ومن طبقة لأخرى في نفس المجتمع.
  •   بعض الأزواج لا يتركوا الفرصة للأمور التافهة أن تعكر صفو حياتهم الزوجية، وما بينهم من حب ومودة.
  •   هناك أزواج آخرون لا يتمتعوا بنفس القدر من التسامح الذي يجعلهم يتغاضون عن الأمور البسيطة، لذا نجدهم يثورون لأسباب تافهة وقد يصل الأمر للطلاق!.
  •   المسامحة في حالة حدوث المشكلات بين الأزواج، لا تعني ابدًا إهانة كرامتهم.
  •   المفهوم الصحيح للكرامة يأتي فقط عن طريق احترام الشريك لرغبات الشريك الآخر، وعدم اهانته او الاساءة اليه، وخاصًة أمام الأبناء أو أفراد العائلة.
  1. ثقافة التسامح والاعتذار
  •       كثير من الأزواج يرددون ذات العبارة، وهي هل اعتذر؟ ام لا؟!.
  •       كلمة الاعتذار احيانًا تكون من اصعب الكلمات على الثنائي.
  •       لا يجب أن تطول فترة الخصام بين الزوجين، حتى يمل كل منهم من العلاقة بأكملها.
  •       ينبغي أن ينتهز الزوجين كل فرصة للصلح، كأن يعبر أحد الأطراف للتسامح، وهناك مؤشرات كثيرة للتلميح بأن السبيل ممهد للصلح الآن.
  1. هل الكرامة من أسباب الخلافات المؤدية للطلاق؟
  •       تشير الكثير من الأبحاث والدراسات أن العلاقات جميعًا وليست العلاقات الزوجية فقط، بل العلاقات البشرية جميعها مليئة بالاختلافات واحيانًا الخلافات.
  •       تكثر الخلافات عندما يجتمع الزوجين في بيت واحد، وبينهم العديد من الاختلافات، مثل أن يكونوا من بيئة مختلفة.
  •       المودة والرحمة من القيم التي تجعل الزواج من أقوى وأسمى العلاقات البشرية.
  •       طالما أن هناك محبة ورغبة في استمرار الحياة الزوجية، فلا يوجد فوارق بين من يبدأ بالاعتذار أو من المخطئ من الأساس.
  •       الشريك الذكي هو الذي يبادر بالاعتذار، دون حتى الحاجة أن يطلب الشريك الاخر منه ذلك.
  1. الزوجة هي الأكثر اعتذارًا والرجل كرامته اولًا
  •       يعتبرون الرجال في مجتمعنا الشرقي، مفهوم الاعتذار تقليلًا من كرامته وقدره أمام زوجته، وهذا خطأ شائع جدًا مع الاسف.
  •       تختلف أشكال الاعتذار، وهذا التنوع يوفر الصفاء والتراضي بين الزوجين، ولا ينبغي أن تضطر الزوجة دائمًا إلى الاعتذار بوجه أو دون وجه حق.
  •       الزواج الناجح هو عدم شعور أحد الطرفين عن التصالح، بأنه أقدم على ما ينقص من شأنه وقدره، أو بإنتصاره على الطرف الآخر.
  •       من أهم أسباب دمار وخراب البيوت العناد والكبرياء بين الزوجين.
  •       يجب ان يتيقن الزوجين أن الحياة الزوجية السليمة هي التي تقوم على المحبة والتفاهم المشترك.
  1. المرأة المتسامحة فقط في حالة الخيانة
  •       تكون المرأة هي الأكثر تسامحًا في حالات الخيانة، أما الرجل فهو يفضل الطلاق، ولا يقبل ابدًا بالخيانة بكافة أنواعها.
  •       الاعتذار والمسامحة في حالة الخيانة، لا يعتبر ضعف أو وهن، بل هي أخلاق عالية، وقوة تحمل ليست لها حدود.
  1. التسامح هو أقرب الطرق لعلاقة زوجية سليمة
  •       توضح الأبحاث أن الاعتذار المباشر من الزوجين، هو أسرع وأفضل الطرق للتراضي بين الزوجين.
  •       إذا ما شعر أحد الطرفين بأنه أخطأ في حق الآخر ما العيب في أن يسارع ويعتذر، وما العيب ايضًا بالتالي بأن يقبل الطرف الآخر هذا الاعتذار.
  •       تعتبر كلمة “آسف”، أو “سامحني” ليست كلمة صعبة أو مستحيلة.
  •       المسامحة لا تعني أن صاحبها قلل من قدر نفسه أو قدم تنازلاً كبيراً.
  •       لا يعتبر الخصام انتصار للكرامة، ولا تعتبر المسامحة ضعف من الطرف المتسامح.
  •       إذا كانت المشكلة كبيرة للغاية، ويصعب التسامح فيها، توجد دلالات وأشكال مختلفة غير مباشرة لإظهار المسامحة للطرف الآخر.
  •       ينبغي أن يعلم كلا الطرفين، ان المسامحة من تجعل الحياة تستمر بسلاسة، وتنتهي جميع المشاكل بسلام.

ذات صلة

ذات صلة