حقيقة الخلاف بين المطرب عاصي الحلاني وأحلام في برنامج ذا فويس

حقيقة الخلاف بين المطرب عاصي الحلاني وأحلام في برنامج ذا فويس

نفى المطرب عاصي الحلاني شائعة حدوث خلاف بينه وبين المطربة أحلام، أثناء تصوير الحلقات المسجلة من برنامج المواهب الغنائية ذا فويس.

برنامج ذا فويس

شائعة الخلاف بين عاصي الحلاني وأحلام

قال النجم عاصي الحلاني أن هذا الحديث مجرد شائعة لا أصل لها من الصحة، وقال أن : “أحلام إنسانة جيدة، وتربطني معها ومع زوجها صداقة، ولا يوجد بيني وبينها أي خلاف، ولن يحدث”.

وأكمل: أن الخلاف لن يقع بينه وبين أي من المدربين لأنه شخص متصالح مع نفسه، كما أوضح عاصي أن الأجواء التي جمعت فريق العمل وأعضاء لجنة التحكيم كانت ممتازة في أول حلقتين من البرنامج.

فيما لم تعقب أحلام بأي صورة عن هذا الحديث.

أحلام عاصي الحلاني

تغيير لجنة حكام برنامج ذا فويس

بدأت منذ أشهر قليلة الاعتذارات تتوالي من جانب حكام برنامج ذا فويس، والذي بدأها القيصر كاظم الساهر معتذرًا عن برنامج ذا فويس كيدز بسبب عدم قدرته على تحمل دموع الأطفال عقب خروجهم من البرنامج.

وعن برنامج ذا فويس للكبار بسبب إنشغاله بأعمال فنية.

تلته بعد ذلك النجمة شيرين عبد الوهاب، والتي أوضحت أن اعتذارها هي الأخرى بسبب إنشغالها بأعمال غنائية وتمثيلية قادمة.

ثم لحق بهم النجم التونسي صابر الرباعي، والذي صرح بأن اعتذاره جاء بسبب اعتذار زملاءه في البرنامج، وأن البرنامج لن يحمل نفس الروح السابقة، بسبب غياب عضوين مؤثرين في البرنامج.

ويظل بذلك النجم عاصي الحلاني هو الحكم الوحيد الذي استمر منذ بداية إنطلاق البرنامج في عام 2012.

وتم بعد ذلك تغيير أعضاء لجنة التحكيم من قبل إدارة قناة MBC ، ليصبح الحكام في اللجنة الجديدة، هم كل من النجوم: عاصي الحلاني ومحمد حماقي وإليسا وأحلام.

ومن المقرر عرض البرنامج الذي تم تصوير حلقتين فقط منه في العاصمة اللبنانية بيروت، في يوم 2 ديسمبر القادم.

لجنة حكام برنامج ذا فويس الجديدة

نشاطات الفنان عاصي الحلاني الفترة المقبلة

يستعد الفنان عاصي الحلاني للسفر إلى باريس لإحياء حفل غنائي في قصر المؤتمرات مع الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب.

كما يستعد لإحياء حفل آخر في دار الأوبرا المصرية في القاهرة في وقت قريب.    

كلمات مفتاحية :

أحلام برنامج آراب أيدول برنامج ذا فويس عاصي الحلاني قناة إم بي سي مصر قناةmbc

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة