مي عز الدين تكشف سبب فشل علاقاتها العاطفية

مي عز الدين تكشف سبب فشل علاقاتها العاطفية

في أحد اللقاءات التي تم إجراؤها مع النجمة الشابة مي عز الدين لصالح صحيفة الإمارات نيوز، أثناء تواجدها في أحد الاحتفالات في دبي، أوضحت مي عز الدين سبب فشل علاقاتها العاطفية، وهو السبب الذي يتسائل الجمهور عنه دومًا.

مي عز الدين

مي عز الدين تصرح بسبب فشل علاقاتها العاطفية السابقة

وذلك حيث قالت مي أثناء اللقاء الذي أجري معها: “حالياً لا توجد أي علاقة عاطفية في حياتي.. لم يأت النصيب بعد.. وعلاقاتي لم تكن ناجحة”.

وقالت أيضًا: “أنا لم أكن سبباً في فشل علاقاتي السابقة سوى مرة واحدة، ولكن هذا هو النصيب.. عندما يريد الله سيحدث بإذن الله”.

ويذكر أنه كان قد تم خطبة مي منذ عدة سنوات إلى لاعب الكرة المصري والعالمي محمد زيدان، ولكن لم تستمر الخطبة طويلًا، وتزوج هو بعدها بفترة قصيرة من فتاة دنماركية.

كما كان من أبرز تصريحات مي في الأسابيع القليلة السابقة في برنامج تعشبشاي، والذي تقدمه النجمة غادة عادل: «إن أي فنان بعد سنوات طويلة من العمل يعتاد على الشائعات التي تطلق عليه، وأنا محظوظة لأني طوال 18 عامًا في هذا الوسط، لم أواجه شائعة قاسية، فأغلب ما يكتب عني يتمحور حول قصص حب أو زواج».

مي عز الدين

  • فنانة مصرية شابة، ولدت في إمارة أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، في 19 يناير 1980، ولكنها عادت مع عائلتها وعاشت في محافظة الإسكندرية في عمر ال4 سنوات، ودرست هناك حتى تخرجت من كلية الآداب قسم الإجتماع بجامعة الإسكندرية.
  • كانت بدايتها الفنية في مسلسل أين قلبي مع النجمة الكبيرة يسرا، والتي قدمت فيه دور إبنتها.
  • وظلت مي تسير بخطى ثابتة في مشوارها الفني، حتى وصلت في السنوات الأخيرة أن تقدم أدوار بطولة مطلقة في أحد المسلسلات الرمضانية من كل عام، فقدمت عدة مسلسلات منها: الشك ودلع بنات وحالة عشق ووعد، وقد تعاقدت مي على بطولة مسلسل لشهر رمضان القادم، بعد إنقطاع العام الماضي فقط.
  • وسوف تقدم مي في السباق الرمضاني القادم مسلسل “رسايل”، ويشاركها في بطولته الفنان أحمد حاتم، وهو من تأليف محمد سليمان، وإخراج إبراهيم فخر في ثالث تعاون له مع مي  بعد مسلسلي “حالة عشق”، و”وعد”، ومن المقرر بدأ تصوير المسلسل في الأسبوع الثاني من شهر ديسمبر المقبل.
كلمات مفتاحية :

أبو ظبي احمد حاتم دبي مسلسل رسايل مي عز الدين

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة