نانسي عجرم تشارك بتنفيذ مقلب تلفزيوني

نانسي عجرم تشارك بتنفيذ مقلب تلفزيوني

على هامش الاحتفال بعيد الأم شاركت النجمة اللبنانية نانسي عجرم في حلقة جديدة من برنامج “منا وجر” مع الاعلامي بيار رباط الذي استقبلها وفريق عمله بطريقة مميزة ففاجئها بتسجيل صوتي لوالدتها، وحوار تلفزيوني مع ابنتيها إيلا وميلا، بالإضافة إلى تجربة جديدة وضعت بها نانسي عجرم كانت عبارة عن تحدي محرج مقلب تلفزيوني ضمن فقرات البرنامج.

نانسي عجرم

نانسي عجرم في تحدي محرج داخل مقلب تلفزيوني

حلت المطربة اللبنانية نانسي عجرم ضيفة برنامج “منا وجر” الذي يعرض على قناة mtv الفضائية بمناسبة الاحتفال بعيد الأم واستبقال عيد الربيع، مع الاعلامي بيار رباط وفريق عمل البرنامج.

المقابلة بدأت بإستعادة بعض ذكريات الطفولة لنانسي وذلك من خلال عرض تسجيل صوتي من والدتها جعل نانسي تتذكر لحظات طفولتها وتضحك وتخجل في نفس الوقت.

إلى جانب ذلك قام فريق عمل برنامج “منا وجر” بعمل مقابلة تلفزيونية مع ابنتا نانسي “إيلا وميلا” الذين يشبهان والدتهما بدرجة كبيرة فيتمتعان بنفس البراءة وخفة الظل.

 

وعمل فريق عمل البرنامج على إقناع نانسي لتخوض تجربة جديدة وهي تنفيذ نانسي لمقلب تلفزيوني وبالفعل وافقت نانسي وأكملت المقلب للنهاية رغم المواقف المحرجة التي تعرضت لها بسببه.

إذ طلب منها مقدم البرنامج الدخول لاحدى المحلات الكبيرة المتخصصة في تقديم الحلويات والقهوة وتنفيذ كل ما يطلبه منها، وبدأ يلقي لها العديد من المواقف المحرجة، وبدأت هي في تنفيذ جميع طلباته.

فقامت بسؤال العاملين عن جودة المنتجات التي يقدمها المحل من حلويات وهل هي صالحة للأكل أم لا، وكذلك طلبت منهم تخفيض السعر لها، وقامت بأكل بعض الأطعمة المعروضة للبيع.

كل هذه المواقف عرضتها للحرج بدرجة كبيرة، إلا أنها اكملت وفي نهاية الفيديو طلبت من جميع العاملين بالمكان الاطلاع على الكاميرا الخفية التي نصبها البرنامج لتنفيذ المقلب.

وفي سياق متصل صرحت النجمة اللبنانية بالعديد من التصريحات كان من بينها أنها تفضل برنامج ذا فويس كيدز الذي شاركت في موسمين منه كان آخرهما الذي عرض منذ شهرين تقريبا مع كاظم الساهر وتامر حسني على برنامج أراب أيدول رغم انها تقوم بنفس الدور وهو عضو لجنة تحكيم.

 

كلمات مفتاحية :

"ذا فويس كيدز اخبار المشاهير برنامج اراب ايدول تامر حسني كاظم الساهر نانسي عجرم

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة