مجموعة لاكوست لربيع وصيف 2019

مع الحماسة العالية لكل ما هو جديد كحافز دائم، تقدم لويز تروتر مجموعتها الأولى للاكوست في نادي باريس للتنس – تقديراً منها لحياة وزمان رينيه لاكوست ، وفوق كل شيء لتفانيه في التميّز.

 استطاع رينيه، البطل والمبدع في نفس الوقت، أن يرسي تراثاً مذهلاً تجاوز حدود أرض الملعب بكثير. فإلى جانب أسلوبه الشخصي والفطري، شكّلت روح الريادة لديه الأساسات لخزانة الأزياء هذه: ملابس معزّزة بالجاذبية تمّت هندستها لتوفر أداء عالياً. وبالتعامل مع لاكوست كمصدر ونبع للتميّز، تعيد مجموعة خريف وشتاء 2019 النظر في الأناقة العريقة للرياضة وأهميتها في المجتمع المعاصر. وتأتي حركة الجسم والحركة على الجسم في طليعة البحوث وأعمال تطوير الأشكال والتصنيع –الكشف عن حلول عملية وواقعية لملابس تتخطّى بساطتها الظاهرة.

 مع الظلال الحيادية للمدينة والأبيض لرياضة التنيس وصولاً إلى الأصفر الدافئ للحامض والأخضر الخاص للاكوست “Vert 132″، يعمل تصاعد منهجي وعاطفي للألوان على رسم انصهار الموسم للرموز الرسمية مع الملابس التقنية العصرية. ومع تحديد اقراح المادية الملموسة، يعطي الملمس الناعم والسلس للفلانيل، نايلون غير لامع، بوكليه استرجاعي (loopbackbouclé) وبيكيه كلاسيكي من القطن إحساساً براحة عالية طوال الوقت. ومن خلال التقيّدبمبادئ الفستان الفرنسي، تشكّل قطع من الملابس الخارجية مثل معطف “رينيه” بصدر مزدوج، معطف الأنوراك، البلايزر مع زرّين والمعطف الواقي من المطر (trench coat) مكوّنات حيوية – تحديث أساسيات مدينية مع قبّعات (hoods) يمكن نزعها، درزات موصولة حرارياً وبطانة من التويل في نمط خطوط متعرّجة (herringbone) من الأرشيف.

 كتوقيع مميّز ودائم للدار، يعزز قميص البولو التصاميم كنموذج للاختبار. تم تفكيكه مع ياقات مخططة بقماش محبوك، وضعه في طبقات كطقم من قطعتين (twinset) مع ياقة دائرية عالية قليلاً (mock-neck)، أو نفخه في أشكال غرافيكية من الجيرسيه. تقوم قطع محبوكة يدوياً في أسلوب تكعيبي ضخم بمواصلة هذا المفهوم، وتعيد تقديم كنزة التنيس التقليدية كمجموعة من أنسجة مركبة.

 كذلك، خضع حذاء التنيس إلى إعادة تشكيله، وجاء مغموراً بمطاط مقوّى (vulcanized). من خلال تعزيز مفردات لاكوست بعناصر جديدة للتصميم المعياري، تغلق قطع رياضية منفصلة بسحابات داخلجيوبها الخاصة، كما تقوم معاطف واقية من المطر (trench coats) مع رباط صعب التحكم به بحماية حقائب الظهر، في حين تمت ترجمة التنورة فيأشكال تونيك (tunic)بطيّات مربعة ومريلة. مرة أخرى، تظهر أحجامها الانسيابية في حرير مع طبعات وطيّات، من الشكل الهندسي والمتشابك للحرف “L” إلى الكريب بكتل من الألوان. عام 1927 صمم روبير جورج تمساح لاكوست، وتم العمل عليه بطريقة جريئة ومرحة في صور متعددة – من تطريز ناعم بدرجة مختلفة للّون، طبعة تغطّي بالكامل وأنماط رقعات (patchwork) مضخّمة إلى أكسسوارات غير اعتيادية من الجلد –ليؤكد على مكانته كرمز عالمي لفن البوب.

يمكنك أيضا قراءة