دار KARL LAGERFELD تعلن عن تعاونها مع كارين رويتفيلد كمستشارة أزياء

KARL LAGERFELD
دار KARL LAGERFELD تعلن عن تعاونها مع كارين رويتفيلد كمستشارة أزياء

يسر دار KARL LAGERFELD الإعلان عن تعاونها مع المكرّمة بجائزة مؤسسي مجلس مصممي الأزياء في أمريكا 2019، كارين رويتفيلد، التي ستعمل كمستشارة تنسيق أزياء لدار KARL LAGERFELD، والتي ستباشر على الفور العمل وطوال المواسم الثلاثة القادمة. تشتهر رويتفيلد بتفكيرها المستقبلي، إلى جانب مهاراتها المبتكرة في مجال الأزياء وخبرتها الإبداعية الواسعة كمحررة، منسّقة أزياء، مديرة أزياء وسيّدة أعمال. سوف توحد جهودها مع دار KARL LAGERFELD لإنجاز المهمة الموكلة إليها وهي تقديم العبقرية والإرث الملهِمَين اللذين خلّفهما كارل لاغرفيلد.

 

تقول كارين رويتفيلد: “إنها نعمة وأنا ممتنة لحصولي على الفرصة للعمل مع كارل لسنوات عديدة – لم تجمعنا علاقة مهنية فحسب بل صداقة عميقة أيضاً.” وتتابع: “سيبقى دائماً أسطورة أعادت تعريف مفاهيم الموضة، التصوير الفوتوغرافي والشهرة. إنه لشرف كبير لي أن أتعاون مع علامته التجارية التي تحمل اسمه كمستشارة أزياء، وأن أتولى مهمة تنفيذ رؤيته المميزة للفصول الثلاثة القادمة.”

 

بصورة متزايدة وخلال الأشهر الأخيرة، أصبحت رويتفيلد مساهمة رئيسية للعلامة التجارية التي تحمل اسم كارل لاغرفيلد في مشاريع فريدة مثل THE EDIT BY CARINE ROITFELD (الذي سيكون متوفراً في سبتمبر 2019) والكثير غيره في المستقبل. أما المجموعة الأولى التي سيتم إطلاقها ضمن اختصاصها فهي لربيع 2020. بدأ كارل لاغرفيلد الموسم مع الاحتفال بأسلوب باوهاوس – إحدى الحقبات الزمنية والحركات الفنيّة المفضلة لديه. وإلى جانب تقديم النصائح للمجموعات الثلاث التالية من KARL LAGERFELD، ستواصل رويتفيلد مسؤولياتها في قيادة جميع نشاطات العلامة التجارية CR مع ابنها وشريكها في العمل فلاديمير ريستوين-رويتفيلد، بما في ذلك الإطلاق المرتقب لعطور CARINE ROITFELD PARFUMS في 6 مايو، المجلّتين اللتان تحملان اسمها CR Fashion Book وCR Men، بالإضافة إلى وكالة الإنتاج الإبداعي الناجحة، CR Studio.

 

خلال مسيرتهما المهنية، عمل كارل لاغرفيلد ورويتفيلد معاً على العديد من مشاريع التصوير وتنسيق الأزياء، كما تعاونا على نشر كتاب حمل العنوان The Little Black Jacket. في عام 2004، كانا صاحبَي الرؤية البعيدة اللذان توليا ريادة تعاون مذهل بين كارل لاغرفيلد والعملاق H&M، على الرغم من عدم الكشف عن مشاركة رويتفيلد في ذلك الوقت. ترك هذا المشروع المبتكر تأثيراً دائماً على صناعة الأزياء، وأحدث أيضاً ثورة في مقاربات العلامات التجارية للتعاونات.

 

أما بيار باولو ريغي، الرئيس التنفيذي لشركة KARL LAGERFELD، فيقول: “إن العمل مع كارل طوال هذه السنين العديدة أمرٌ ملهم للغاية. ومن خلال روح التفكير التطلّعية لديه التي اختبرناها في كل يوم، سنحمل رؤيته الاستثنائية إلى المستقبل مع نفس الشغف والتفكير الرائد اللذين أظهرهما لنا”. ويتابع: “لدينا حالياً فريق تصميم قوي، تم تأسيسه على يدي كارل، ومن بين أفراده مدير التصميم هون كيم الذي تم تعيينه مباشرة من قبل كارل. بالاتحاد مع موهبة كارين كمستشارة أزياء، سنحتفل بجماليات التصميم المميّز لكارل ونعيدها إلى الحياة.”

 

سيواصل هون كين مهامه في الإشراف على فرق التصميم وسيكون مسؤولاً عن تصميم المجموعة. تم تعيينه مباشرة من قبل كارل لاغرفيلد، قبل عدة سنوات، وطوّرا علاقة متينة وتعاطٍ موثوق بينهما. خلال مشوار تصميم المجموعة، اكتسب هون كيم ثقة كارل لاغرفيلد المطلقة بفضل وجهة نظره الذكيّة والتقدمية وفكره الخلاّق.

 

من جهته يقول هون كيم، مدير التصميم في شركة KARL LAGERFELD: “كانت روح التعاون في قلب أخلاقيات العمل لدى كارل، وسنستمر في اتباع هذه العقلية ضمن مجموعاتنا وطريقة عملنا معاً”. ويتابع: “كفريق عمل، سنكرم رؤيته الإبداعية اللامتناهية في حين سندقع قدماً بمجموعات KARL LAGERFELD مع روح من الحداثة.”

 

يمكنك أيضا قراءة