الزائدة الدودية عند النساء أسبابها وعلاجها

الزائدة الدودية عند النساء أسبابها وعلاجها

الزائدة الدودية عند النساء أسبابها وعلاجها

الزائدة الدودية هي منطقة تقع  أول أجزاء القولون معلقة بالأعور على شكل أنبوب  ، وعلى الرغم من ذلك فهي من الأجسام البشرية التي لا فائدة لها على الصحة حتى الآن ، ولكن قد أقترحت دراسات أنها قد تكون لها دور في مناعة الأمعاء ،و قد تصاب هذه المنطقة  بالألتهاب وذلك نتيجة عن انسداد رأسها ببقايا براز أوأي  أجسام غريبة ، فتصبح أكثرعرضة للغزو من البكتيريا مما يسبب إلتهاب الزائدة ، فإن الإصابة بها يؤدي لأوجاع عميقة وغير متموضعة في البطن ، فإذا لم يتم العلاج فإن الزائدة الملتهبة سوف تنفجر في نهاية المطاف ، وإذا لم يتم الكشف مبكرا يمكن أن يتحول لشيء خطير يهدد بالوفاة ، لذا عليك معرفة الأعراض لملاحظة  المرض  قبل فوات الأوان .

إليك هذا المقال الذي سنتناول فيه أهم أعراض الزائدة الدودية  ، وطرق علاجها ، وكيفية تشيص .

أعراض الزايدة الدودية :

ألم في البطن يبدأ في منطقة السرة، ومع الوقت ينتقل للجزء الأيمن السفلي للبطن .

الغثيان والتقيؤ .

بطن منتفخة .

إمساك .

آلام عند لمس الجزء الأيمن للبطن .

حرارة مرتفعة .

غازات ومشكلة بإخراجها .

يمتد الألم إلى الساقين .

تغيرات في الأداء الطبيعي للمعي  “تشخص من قبل الطبيب المعالِج” .

تشخيص الزائدة الدودية :

التصوير بالأشعة: يتم الاستعانة بتصوير البطن عن طريق الأشعة السينية، والموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى التصوير الطبقي المحوري؛ لتأكيد تشخيص الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

الفحص البدني: حيث يضغط الطبيب المختص برفق على منطقة الألم، ويلاحظ ازدياد حدة الألم لدى المصاب، كما يكشف الطبيب عن وجود أية تيبسات عضلية في منطقة البطن .

تحليل البول: وتكمن أهمية إجرائه في استبعاد تسبب عدوى الجهاز البولي، أو حصوات الكلى بالألم .

تحليل الدم: وتفيد في التعرف على دلالات وجود التهاب في الجسم، مثل: ارتفاع تعداد خلايا الدم البيضاء .

علاج الزائدة الدودية :

علاجها في البداية بمسكنات الألم ، إن كانت ملتهبة إلتهاب خفيف .

أما إذا كان الإلتهاب خطير لا يحتمل ، وتأتي من حين لآخر فهنا لابد من التدخل الجراحي واستئصال الزائدة الدودية قبل أن تنفجر وتكون خطر على صحتك .

 

 

 

كلمات مفتاحية :

أمراض الزائدة الزائدة الدودية علاج

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة