نقابة المهن الموسيقية تدافع عن نفسها عقب حفل محمد رمضان فى الساحل

نقابة المهن الموسيقية تدافع عن نفسها عقب حفل محمد رمضان فى الساحل

نقابة المهن الموسيقية تدافع عن نفسها عقب حفل محمد رمضان فى الساحل وهو الحفل الذي أقيم الجمعة الماضي بالساحل الشمالي، والذي تعرض فيه الفنان محمد رمضان لانتقادات عديدة، وكان أبرزها ان النجم محمد رمضان يسعى دائمًا لاثارة الجدل وخطف الانظار، خاصة عندما تداول البعض عدد من مقاطع الفيديو يظهر مشاجرة تمت بين رمضان وعدد من الشباب، الذين اقتحموا المسرح، وهو الأمر الذي كان سبب من أسباب زيادة الهجوم على الفنان الشاب، وربما هذا ما دفع نقابة المهن الموسيقية للرد على الهجوم الشديد الذي تعرض عليها وعلى رمضان، لتوضيح موقفها، والدفاع عن الفنان المصري.

 

نقابة الموسيقيين تدعم محمد رمضان وتدافع عنه

صرح سكرتير عام النقابة أحمد رمضان في بيان صحفي له، ردًا على جميع الانتقادات التي وجهت للنقابة وللفنان الشاب، حيث قال “أن التصريح لهذا الحفل هو تصريح مؤقت، تم بناء على طلب من نقابة المهن التمثيلية، وكلا النقابتين تخضعان لقانون واحد وهو ٣٥ لسنة ١٩٧٨ تحت مظلة الاتحاد العام لنقابات المهن الفنية”.

وتابع “هذا القانون هو الذي يسمح لأي عضو في إحدى النقابات الفنية بأن يمارس كل الأنشطة الفنية، والتصريح في هذه الحالة هو إجراء روتيني حفاظا على حق النقابة، وزيادة في التأكيد على ممارسة الموسيقية لدورها وقع الفنان محمد رمضان إقرارا بالالتزام بقواعد النظام العام والعادات والتقاليد المجتمعية، علما بأن الرقابة على المصنفات هي التي تمارس هذا الدور على المسرح وليس نقابة المهن الموسيقية”.

ورد سكرتير عام النقابة على ما أثير حول قرار منع مطربي المهرجانات من الغناء، حيث قال “هم ليسوا أعضاء بأي نقابة فنية ولم تصرح لهم النقابة بالغناء إلا إذا خاضوا اختبارات من خلال لجان القبول التي يعلن عنها بصفة مستمرة”.

واضاف “نتيجة لأن هؤلاء لم يحصلوا على تصريح بالأداء أو العضوية العاملة أو المنتسبة بل “رسب” من تقدم منهم في اختبارات النقابة، ليس لهم الحق في مزاولة المهنة وإلا تعرضوا للعقوبة المقررة قانونا.. إذن المنع ليس لأغاني المهرجانات بشكل خاص وإنما هناك قواعد وشروط لممارسة المهنة تشترط التصريح بمزاولة المهنة”.

وعلق سكرتير عام النقابة أحمد رمضان على كل الانتقادات الدائمة التي يتعرض لها رمضان قائلًا احنا ليه دائما اي حد ناجح بنحاول نقطع فيه؟!”.

وأكد وكيل نقابة المهن الموسيقية الدكتور علاء سلامة قائلًا “نحن كيان نقابي لا رقابي، والمحتوى الفني هو من صميم اختصاص المصنفات الفنية، لكننا في الوقت نفسه لدينا في اللائحة، كما في كل النقابات العاملة في مصر- ما يمكننا من محاسبة أو التحقيق مع من يسيء للمهنة أخلاقيًا وتجب محاسبته خاصة إذا ما تلقينا شكاوى أو ما يثبت ذلك، وفي حالة الفنان محمد رمضان يتم سؤاله أو محاسبته من خلال نقابته وهي المهن التمثيلية”.

 

 

ذات صلة

ذات صلة