المرأة العصرية والراقية

فوائد الهرم الغذائي للاطفال الرضع

فوائد الهرم الغذائي للاطفال الرضع مقال نتناوله اليوم معكم لأهميته لدى كل سيدة تستعد لبدء إطعام طفلها الرضيع، وذلك لأهمية الغذاء في نمو الطفل وصحته، لذا تابعوا معنا فوائد الهرم الغذائي للاطفال الرضع في السطور القادمة.

الهرم الغذائي للأطفال

ماهي فوائد الهرم الغذائي للاطفال الرضع؟

يلعب الغذاء دوراً هاماً في عملية نمو الإنسان ومستوى صحته منذ الصغر حتى ومن قبل ولادته وهو جنين في بطن والدته؛ حيث يؤثر طعام الأم على صحة جنينها.

فالنظام الصحي الذي تتبعه الأم خلال فترة الحمل ومن بعدها في فترة الرضاعة وحتى بعد إعتماد الطفل في غذائه على الأطعمة الخارجية بعيداً عن صحة؛ يؤثر وبشكل كبير على صحة الطفل ومعدل نموه.

فكلما كان هذا النظام الغذائي صحي ومتوازن كلما حسن ذلك بدرجة كبيرة في صحة الأم والطفل، وساعده ذلك على النمو بصحة وعافية، والعكس صحيح.

كلما كان النظام الغذائي للأم غير متوازن وغير صحي أثر ذلك سلباً على صحة الأم والطفلة وجلعهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض مختلفة مثل الأنيميا، وغيرها.

لذا الإهتمام بتغذية الطفل تبدأ من مرحلة تكونه كجنين في بطن أمه، ومن بعدها أثناء فترة الرضاعة لإعتماده بدرجة كبيرة في غذائه على لبن الأم حتى عمر السنتين.

لكن هناك الكثير من الأمهات تبدأ في إطعام أطفالها إلى جانب الرضاعة بدءً من عمر التسعة أشهر بشكل تدريجي، حيث تبدأ في إدخال بعض الأطعمة إليه في صورة مشروبات أو أطعمة مهروسة بدرجة كبيرة حتى يمكنه تناوله.

وفي كل مرة يتناول طفلك طعام جديد يكتشف معه عالم جديد ومختلف من الألوان والنكهات، لذا عزيزتي عليك الإنتباه لما تعطيه لطفلك من عناصر غذائية.

فاحرصي على أن تكون هذه العناصر الغذائية متوازنة وصحية وملائمة لعمر الطفل، لذا معرفتك الهرم الغذائي في هذه المرحلة أمر هام للغاية فهو سيساعدك بدرجة كبيرة على معرفة إحتياجات طفلك الغذائية.

الهرم
فوائد الهرم الغذائي للصحة

الهرم الغذائي

في عام 1992م نشرت وزارة الزراعة الأمريكية صورة للهرم الغذائي لاول مرة، وقد تم تقسيمه للعديد من المجموعات الغذائية، وذلك بهدف مساعدة الإنسان في معرفة الإحتياجات الأساسية لجسده من الغذاء.

وتشير فكرة وجود الهرم الغذائي في حياة الإنسان إلى أهمية وجود نظام غذائي سليم متنوع العناصر الغذائية يشمل جميع المجموعات الغذائية التي تم ذكرها بالهرم الغذائي.

وتزداد أهمية هذا الأمر مع الأطفال والرضع خاصة لكونهم في مرحلة بناء جسدية، فوجود نظام غذائي سليم يعمل على توفير احتياجات الطفل من المعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية التي تساعد على نموه.

الهرم الغذائي

مجموعات الهرم الغذائي:

الخبز والحبوب وتشمل هذه المجموعة الخبز والمعجنات ودقيق الشوفان والمعكرونة والأرز والذرة والحبوب وغيرها، ويفضل تناول الحبوب الكاملة، وينصح بها بشكل يومي بدأً من عمر سنة واحدة.

التي ينصح بها هي من 6/8 حصص يومياً، وهي بمقدار شريحة خبز، 1/2 كوب من الأرز أو المكرونة، 1/2 كوب من العصيدة الجاهزة، وهكذا.

الفواكه والخضروات وتشمل هذه المجموعة الفواكه، والخضروات الطازجة، والمطبوخة، والمجففة، والعصائر، والكمية الموصي بها من عمر عام هي 1/3 ثمار فاكهة، و 2/3 خضار، بما يعادل من 4/6 حصص يومياً.

البروتينات وتشمل المجموعة: منتجات الألبان والدواجن واللحوم والأسماك وفول الصويا والبقوليات والبيض، ويفضل للأطفال الأطعمة الغنية بالكالسيوم والحديد، الكمية الموصى بها من 2/3 حصص يومياً.

الدهون وتشمل المجموعة الزيت والزبدة والزيتون والأفوكادو وبعض المكسرات، ويفضل الدهون غير المشبعة من النباتات مثل زيت الزيتون والطحينة والافوكادو، والكمية الموصى بها يوميًا هي كمية صغيرة ومتنوعة.