صدمة الفشل الدراسي وطريقة التعامل معها

صدمة الفشل الدراسي وطريقة التعامل معها

صدمة الفشل الدراسي وطريقة التعامل معها لأطفالك ولفئة المراهقين حيث تعد  صدمة الفشل الدراسي من اكبر المشاكل التي تواجهك في تربية طفلك وننصحك بأن لا تأخذي صدمة الفشل الدراسي بتوجيه المزيد من الاتهامات لطفلك ولكن عامليه بهدوء تام وابدأي بحل المشاكل معه ببساطة ليتقبل منك الارشادات لتخطي هذه الأزمة، إليك طرق التعامل مع الفشل الدراسي لطفلك.

التغلب على الفشل في الدراسة

تخطي أزمة صدمة الفشل الدراسي

الشعور بالفشل من اصعب الاشياء التي يشعر بها الانسان في حياته فهو ينتج عن عجز الانسان عن تحقيق هدف قد رسمه بحياته، ولكن الفشل في تحقيق امر معين لا يعني نهاية الحياة بل يجب أن تحول الفشل إلى تجربة يُستفاد منها في حياتك.
قيمي طفلك على هذا الاساس ولا تضطهديه في التربية بسبب فشله الدراسي وحاولي تخطي هذا الامر معه ببساطة

أما اذا كان طفلك في فترة المراهقة فعوديه على تخطي فشله الدراسي بهذه الطرق التالية:

  • التعامل بشكل ايجابي وضبط النفس والانفعالات تجاه ما تتم مواجهته من التجارب الصعبة فيمنع هذا الاستسلام للظروف ويقوي المناعة تجاه الفشل، بالاضافة إلى انه يفيد في استخلاص التجربه منه.
  • فهم الفشل دون جعله يستحوذ على التفكير المسبب للشعور باليأس وتحويله لحافز قوي للنجاح وملهم للتجارب الجديدة التي تكون نسبة الخطأ بها قليلة.
  • لا يقوم بتحميل اسباب فشله على الآخرين وجعلهم شماعية للركون إليها وعدم تعليق اسباب الفشل على الآخرين، فهذا ما يجعل الفشل تجربة غير مفيدة ولا ملهمة بينما يجب ان يكون حافز قوي له.
  • القيام بتحليل مسببات الفشل بشفافية تامة وتدارك هذه الاسباب في اي تجارب جديدة، والايمان بالله ووضع الثقة الكاملة في الله لأن الفشل يعتبر اختبار من الله ليرى صبر الفرد والرضا بقضاء الله الذي يحفزه للعمل والبذل والمحاولة والسعي لتخطي مشاعر القلق وخيبة الأمل.
  • أن لا يقوم بمقارنة نفسه بالآخرين فهذا أخطر ما يمكن أن يقع به لأن مقارنته بمن سبقوه سيشعره دائمًا بالعجز والتأخر عنهم بمسافات بعيدة للغاية، ولكن عليه مقارنة نفسه حاليًا بنفسه في وقت سابق.
  • أن لا يكون مُقلدًا للأخرين، لأن الاستفادة من تجارب الآخرين لا تعني أن تلغي شخصيتك فكل شخص له اسلوب معين ف التعلم لا يتناسب مع غيره.

 

اختيار الشخص لاصدقائة وللأشخاص الذي يرغب بان يكون في صحبتهم طوال الوقت له تأثير كبير على طفلك في مرحله الدراسية المختلفة حيث يغير من نظرة الطالب لمستقبله او قد يثبط من معنوياته ويشتت انتباهه وتركيزه لهذا يمكن لرفقاء السوء ان يغيروا اختيار الطالب للأنشطة والفعاليات التي يقوم بها في وقت الفراغ فاهتمي بهذا الجانب كثيرًا.

ذات صلة

ذات صلة