سلبيات الزوجة الثانية ومشاكلها على الرجل

سلبيات الزوجة الثانية ومشاكلها على الرجل

لا عجب من أن حوالي 70 % من الرجال الذين يتزوجون من ثانية، تنتهي تلك الزيجة بالطلاق، وذلك بسبب سلبيات الزوجة الثانية ومشاكلها على الرجل بل سلبيات الزوجة الثانية ومشاكلها على الاسرة بأكملها، وفي العديد من الدول؛ مثل الهند؛ تتعرض فيها الزوجة الثانية لشتى أنواع الظلم، كالحرمان من النفقة، والأكثر من ذلك؛ نعتها بكلمة غير مقبولة وتعني “العشيقة”، وهي الأمور التي تظلم المرأة الى أبعد حد، ولكن ليس فقط الزوجة التي تتعرض للظلم بسبب الزواج الثاني؛ بل يتعرض ايضًا الزوج للظلم، بسبب سلبيات الزوجة الثانية ومشاكلها والتي سوف نستعرضها خلال السطور التالية.

أبرز سلبيات الزوجة الثانية ومشاكلها على الرجل والاسرة

يؤذي تعدد الزوجات قلب الرجل، ووفقا لبعض الدراسات البريطانية، يساعد الزواج الثاني على استمرار الحياة الاسرية، وعلى العكس في نفس الوقت؛ يؤدي هذا الزواج الثاني الى انهاء الزيجة الاولى، وتشرد الاطفال؛ اذا وجدوا، حيث يعاني عدد كبير من الرجال المتزوجون من زوجتان من عدم الرعاية والاهتمام، مقارنة بالزواج من زوجة واحدة فقط.

تنشب الكثير من النزاعات الزوجية بسبب الزواج الجديد، وتتحول مشاعر الزوجة الأولى احيانًا أن علاقتها مع زوجها أصبحت بمثابة التعذيب النفسي، حيث تشعر المرأة الشعور بالمهانة والإذلال، مما قد يدفعها إلى التمرد والنزاع، لدفع الرجل إلى الشعور بمسؤوليته تجاهها، وتعتبر علاقة الزوجة بزوجها مقسمة، فهو لم يعد زوجها، بل أصبح نصف فقط، ويبقى لها القرار، هل ترضى بالنصف، أم أنها تلجأ إلى الطلاق كحل أخير، وهو ما يؤدي إلى انهيار العائلة.

تتصور المرأة نفسها وقد أخفقت في علاقتها مع زوجها، وأنه لم يعد يحبها، وقد تشعر المرأة بالتوتر والقلق، مما يؤثر على علاقتهما الزوجية والمحبة بينهم، كما تشعر المرأة بالانهيار النفسي والعجز نتيجة ارتباط زوجها بامرأة أخرى، وتشعر الزوجة الأولى أنها قد فشلت فشل ذريع في الاحتفاظ بزوجها، والذي قامت باختطافه منها الزوجة الثانية، مما يجعلها توجه إلى نفسها باللوم تارة، وتارة أخرى تلوم زوجها وتتهمه بعدم الوفاء، تشعر في نفسها الشعور بالضعف والهوان، وأنها مستضعفة، مما يزيد من المشكلات والنزاعات في المنزل.

تسوء علاقة الرجل بالزوجة الاولى كثيرًا، وكذلك أبنائه، خاصًة وأن المرأة لا يمكن أن تتحمل منافسة، أو شخص يحاول القيام بدورها أو تقويض نفوذها في المنزل، فتشعر الزوجة الأولى بالحقد والغيظ في أعماقها، والذي لا تستطيع السيطرة عليه، عندما ترى زوجها يهتم بامرأة أخرى ويلبي رغباتها، تشتغل بداخلها مشاعر الغيرة من تلك المرأة، تشعر الزوجة الأولى أن الثانية قامت بانتزاع زوجها من بيته، لذا تستشيط غضبًا، مما قد يدفعها للتفكير في الانتقام، مما يزيد من سوء علاقة الرجل بزوجته.

أثبتت دراسة بريطانية تم إجراؤها، بجامعة شيفيلد في الولايات المتحدة الأمريكية، في عام 2008، أن الرجل الذي يتزوج على زوجته هو أكثر عرضة من غيره للإصابة بأمراض القلب، وقد أثبتت بعض الدراسات العلمية الحديثة، أن الرجل الذي يتزوج من أكثر من سيدة واحدة هو معرض للإصابة لمشاكل القلب أربعة أضعاف من الرجل الذي يتزوج من سيدة واحدة فقط.

 

ذات صلة

ذات صلة