ايجابيات وسلبيات الزوجة الثانية

ايجابيات وسلبيات الزوجة الثانية

 

جميعنا ندرك جيدًا أن موضوع تعدد الزوجات هو أمر شائك للغاية، ولكن ما هي ايجابيات وسلبيات الزوجة الثانية ؟!، وعلى الرغم من أن الكثيرون يعرفون جيدًا سلبيات الزوجة الثانية إلا أن البعض قد يتعجب من تعدد الزوجات، وخاصًة وأن وجهة نظر الرجال والنساء تختلف عند سماع هذه الجملة، حيث يرى أغلب الرجال الايجابيات فقط، بينما ترى النساء السلبيات فحسب، وهو ما جعل هذا الموضوع شائك وحساس، خاصًة في عالمنا العربي، لأن الشرع منح الرجل رخصة التعدد، والزواج من زوجة واحدة إلى اثنان وثلاثة وأربعة أيضًا، جميعنا ندرك ذلك جيدًا، وهذا مباح لكن مع وجود عدد من الشروط، والتي قد يغفل عنها الكثير من الرجال، وأهم تلك الشروط العدل بينهن في كل شئ، لأن الشرع قد أباح التعدد، فيجب أن يكون لهذا الأمر جوانب مختلفة، وخلال هذا المقال سوف نستعرض عدد من ايجابيات و سلبيات الزوجة الثانية خلال السطور التالية.

 

 

إيجابيات الزوجة الثانية وتأثر ذلك على الأسرة

 

  • استمرار الحياة الاسرية مع الزوجة الاولى

في بعض الأحيان تفيد الزوجة الثانية في استمرار الحياة مع الزوجة الأولى، مثل حالات عدم قدرة هذه الزوجة على الإنجاب، فتلجأ أحيانًا إلى البحث بنفسها عن زوجة صالحة، حتى تتزوج من زوجها، وتنجب منه أطفالًا، وتستمر الحياة.

وإذا وقع الرجل في حب إمرأة أخرى، يكون الحل في التعدد أحيانًا، خاصًة مع استحالة انفصاله عنها، ويكون الزواج الثاني؛ هو ما حفظ تلك الأسرة من الانهيار، لاسيما مع وجود أبناء.

 

  • تربية الأبناء بين الوالدين

حماية الأبناء من التشرد والضياع هو أحد أهم فوائد تعدد الزوجات، وقد تصاب أحيانًا الزوجة الأولى بأحد الأمراض المزمنة، والتي ليس لها شفاء، وهو ما يعيق استمرار هذه الزيجة، فتوافق الزوجة على زواج زوجها من أخرى، لاسيما في حالة وجود أبناء، وتظل الزوجة الاولى على ذمة زوجها، مع وجود زوجة ثانية ترعى زوجها وتساهم في رعاية الأبناء.

 

  • حماية المجتمع من الأمراض الخطيرة

يميل بعض الرجال بطبيعتهم إلى التعدد، وهناك من لم لا يكفيهم امرأة واحدة، وهو قد يكون مبرر لدى البعض لممارسة علاقات غير شرعية مع نساء أخريات، وهو ما يؤدي الى انتشار الكثير من الأمراض الخطيرة، بسبب تلك العلاقات المحرمة، مثل الأمراض المتناقلة جنسيًا، مثل مرض الايدز الخطير، ومرض الزهري، والكثير من الأمراض الأخرى، وهو ما يجعل التعدد يقي المجتمع من انتشار تلك الأمراض الخطيرة، كما يمنع انتشار الفاحشة والرذيلة في المجتمع.

 

 

سلبيات الزوجة الثانية وتعدد الزوجات

 

  • اصابة الرجل بأمراض القلب

أفادت بعض الدراسات العلمية الحديثة أن تعدد الزوجات يجعل الرجل الذي يتزوج أكثر من امرأة واحدة؛ معرض للإصابة بمشاكل القلب أربعة أضعاف الرجل الذي يتزوج من امرأة واحدة، وقد أثبتت دراسة بريطانية، بجامعة شيفيلد؛ في الولايات المتحدة الأمريكية، تم إجرائها في عام 2008، أن تعدد الزوجات يجعل الرجل أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، عن غيره من الرجال.

 

  • انهيار الحياة الأسرية

تحدثنا سابقًا عن أن تعدد الزوجات يساهم في استمرار الزواج الأول أحيانًا، إلا أن التعدد يساهم في الكثير من الأحيان إلى هدم الحياة الأسرية، و تهديد كيان الأسرة، وأثبتت دراسة علمية في بريطانيا، أن التعدد يؤذي قلب الرجل، كما يعاني العديد من الرجال المتزوجين من أكثر من إمرأة؛ من عدم الاهتمام والرعاية، على عكس الرجال الذين يتزوجون زوجة واحدة، حيث أن الحب والرومانسية والاهتمام يكون بين الزوجة والأبناء أفضل بكثير.

 

 

 

 

ذات صلة

ذات صلة