توافق الابراج الهوائيه والمائيه والناريه والترابيه مع بعضها فى الحب

توافق الابراج الهوائيه والمائيه والناريه والترابيه مع بعضها فى الحب

حسب قوانين المنطق يتم التوافق بين الأبراج، فإن توافق الابراج الهوائيه والمائيه والناريه والترابيه بأن الهواء يزيد من النار فالعلاقة بينهما متكاملة لأن كل منهما بحاجة إلي الآخر من أجل التواجد والاستمرار، و إن توافق الابراج الهوائيه والمائيه والناريه والترابيه لأن المنطق يقول بأن الماء يروي التراب إذ توجد بينهم علاقة متبادلة فكل منهما يحتاج الآخر حتي يكمل من أجل البقاء، وأخيرا فالأبراج المائية والهوائية تحتاج إلي عمر كامل حتي تقنع احدهما بحاجة إلي الآخر.

توافق الابراج الهوائيه والمائيه والناريه والترابيه

إجتماع الابراج النارية مع بعضها:

وهي الحمل، الاسد، القوس
حين تجتمع الابراج النارية مع بعضها البعض، فتكون العلاقة بينهم ملتهبة ومشتعلة وحافلة بالمشاعر الجياشة والشهوة، وفي ذات الوقت هي ايضاً حافلة بالمشاجرات المشحونة جداا، و الحدة في المشاعر تنسحب علي كل شئ في حال إرتبطت الابراج النارية سواء كانت في الحب أو المشاجرات أو المصالحات.

فإن الأبراج النارية تشكل ثنائيات مثالية في حال أنها تمكنت من عدم الإستسلام للطباع النارية وتحويل المشاجرات إلي عادات يومية، فإن الجدل اليومي يمكنه جعل النار تهدأ.

إجتماع الابراج النارية مع الأرض:

وهي النار: الحمل، الأسد، القوس
الأرض: الثور، العذراء، الجدي

العلاقة بين هذه العناصر نادرًا ما تنجح لكن ذلك لا يعني انها من العلاقات المستحيلة، حيث أنه يمكن للعلاقة بين العناصر النارية والارضية ان تنجح في حال قال كل طرف منهما بالتنازل للآخر، والارض عليها ان تمنح المساحة والحرية الكافية، والنار عليها أن تقدر صفات العناصر الأرضية الرصينة والثابتة، فالمشكلة في هذه العلاقة أن الأبراج النارية والأرضية يمكنها إثارة حفيظة بعضها البعض بسهولة.

إجتماع النار مع الهواء:

وهي النار: الحمل، الأسد، القوس
الهواء: الجوزاء، الميزان، الدلو

عندما ترتبط هذه الأبراج ببعضها البعض فإن شرارة الحب تتطاير في الأجواء، فإن النار تنجذب إلي ذكاء الهواء، بينما يعشق الهواء حماس النار وروحه الحرة، هذه الابراج يمكنها أن تكون علاقات حب رائعة وعلاقات صداقة متينة للغاية، لكن مشكلتها الوحيدة هي أنها تفتقد إلي الإستقرار، يمكن للعلاقة أن تستمر شرط أن يتعلما الموازنة بين العاطفة والمرح مع ما هو أعمق من هذا.

عندما ترتبط هذه الأبراج ببعضها البعض فإن شرارة الحب تتطاير في الأجواء، فإن النار تنجذب إلي ذكاء الهواء، بينما يعشق الهواء حماس النار وروحه الحرة، هذه الابراج يمكنها أن تكون علاقات حب رائعة وعلاقات صداقة متينة للغاية، لكن مشكلتها الوحيدة هي أنها تفتقد إلي الإستقرار، يمكن للعلاقة أن تستمر شرط أن يتعلما الموازنة بين العاطفة والمرح مع ما هو أعمق من هذا.

إجتماع النار مع الماء:

النار: الحمل، الأسد، القوس
الماء:  السرطان، العقرب، الحوت

عنصران مختلفان كلياً بشخصيات مختلفة بشكل جذري، كل منهما يملك الكثير حتي يقدمه للآخر ويمكن لهما أن يتعلما الكثير من بعضهما البعض، كلاهما يملكان المشاعر الجياشة وإنما بأشكال متنوعة، فإن النار تحب التعبير المباشر والصريح، بينما الماء تفضل المقاربات العميقة غير المباشرة.

 

كلمات مفتاحية :

الابراج الابراج الترابية الابراج المائية الابراج النارية الابراج الهوائية

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة