فوائد الحليب والتمر لزيادة الوزن

فوائد الحليب والتمر لزيادة الوزن

وردتنا الكثير من التساؤلات عن فوائد الحليب والتمر لزيادة الوزن وقد قررنا أن نستعرض أبرز فوائد الحليب والتمر لعلاج النحافة وزيادة الوزن، حيث أن فوائد الحليب والتمر عديدة ولا حصر لها، و خاصة وانهما ذكروا في الطب النبوي، وقد دعانا الرسول الكريم سيدنا محمد صل الله عليه وسلم أن نستزيد من الحليب وندعو الله ليبارك به، كما وصف البيت الذي لا يوجد به تمر هو بيت الفقراء، كما قال الناس قديمًا على التمور بانه “خبز الصحراء”، لما به من عناصر غذائية هامة جدًا، فهو لا يقي من الحسد والسحر والمس والحقد كما قال رسول الله <صل>، بل لا غنى عنها لصحة الجسم والانسان، ولكن ذكر خبراء التغذية أن الدراسات الحديثة قد أثبتت فعالية وفوائد التمور مع الحليب في زيادة الوزن، وسوف نكشف عن الأسباب والشروط لحدوث ذلك.

 

 

أهم فوائد الحليب والتمر في زيادة الوزن وعلاج النحافة

 

  •     الحليب وزيادة الوزن

نظرًا لأن الحليب مصدر جيد للسعرات الحرارية والبروتينات والمواد المغذية الأخرى، فإنه يوفر طريقة متوازنة لزيادة الوزن.

على وجه الخصوص، قد يكون مفيدًا للرياضين و بناة الأجسام الذين قد يحتاجون أو يريدون اكتساب العضلات، وكذلك للذين يعانون من نقص الوزن ويريدون زيادة الوزن.

زيادة الوزن ناتجة عن استهلاك السعرات الحرارية أكثر مما يحرق الإنسان في عملية التمثيل الغذائي، إذا كنت تبحث عن زيادة الوزن ، فمن المهم الحصول على سعرات حرارية إضافية من الأطعمة المغذية بدلاً من تلك التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية المنخفضة في العناصر الغذائية، مثل الحلويات والأطعمة الخفيفة.

يمكن أن يوفر شرب الحليب – وخاصة الأصناف عالية الدهون – سعرات حرارية إضافية بالإضافة إلى البروتين والمواد المغذية المفيدة الأخرى.

تحتوي جميع أنواع حليب البقر – باستثناء الدسم – على دهون مشبعة، في حين تشير بعض الدراسات إلى أن الكثير من الدهون المشبعة يمكن أن تكون ضارة بصحة القلب، وتشير الأبحاث الأخرى إلى أن الدهون الألبان في الواقع تقلل من مستويات الكوليسترول في الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب.

على الرغم من أن منتجات الألبان الغنية بالدهون غنية بالكوليسترول، إلا أن تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول لا يؤدي إلى زيادات كبيرة في الكوليسترول في الدم بالنسبة لمعظم الناس.

ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول بالنسبة لبعض الأفراد – المعروف باسم المستجيبين لفرط الكوليسترول في الدم – قد يؤدي إلى زيادة أكبر في مستويات الكوليسترول.

ووفقًا للبحث، فإن هذه الزيادة قد لا تؤثر سلبًا على صحة القلب، ولكن أولئك الذين لديهم استعداد وراثي لمستويات عالية من الكوليسترول قد يرغبون في استهلاك اللبن الذي يحتوي على نسبة دهون أقل، مثل 1٪ أو 2٪.

وبشكل عام، يعد الحليب متعدد الاستخدامات ويمكن إضافته إلى العديد من الوصفات أو الاستمتاع به بمفرده، مما يجعل من السهل استهلاك المزيد من السعرات الحرارية دون تغيير نظامك الغذائي بشكل كبير.

 

 

  •     التمر وزيادة الوزن

قد يزيد وزن شخص ما بالطبع عن طريق تناول التمر، ولكن اعتمادًا على عدد مرات تناول الطعام، والسعرات الحرارية.

يجب الاعتدال في تناول التمر، مع حساب السعرات الحرارية، وأن تكون متضمنة التمر، فهو يحتوي على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية، لذا فإن تناول الكثير منه قد يؤدي إلى زيادة الوزن إذا لم تكن حريصًا.

إذا كنت تحاول إنقاص وزنك، فعليك تجنب التمور، والأفضل تناوله مع التقليل منه، والتمسك بالفواكه والخضروات الطازجة، وتناوله ايضًا باعتدال لعلاج النحافة بشكل صحي.

و العيب الوحيد في التمر هو أنه يحتوي على نسبة عالية من نسبة السكر في الدم ويحتوي على نسبة كبيرة من السكر، مما يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم، بسبب خصائصه المرتفعة في نسبة السكر في الدم.

ويرتبط تناول التمر مع تناول الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن، حيث أن تناول 10 جرام من التمور سيوفر 23 سعرة حرارية مع الكثير من الألياف معها.

وتتكون كل وجبة مكونة من كوبين ونصف من حوالي أربعة تمور مفرومة فهي توفر حوالي 266 سعرة حرارية.

وإذا كان كوب يحتوي على 4 تمرات، وكان أربعة أوقية، يكون كل تمرة 1 أوقية، يحتوي على حوالي 66 سعرة حرارية، وهي نسبة عالية بالنسبة لي مقابل قطعة صغيرة من الفاكهة.

نظرًا لأن أصناف التمور الأكثر صغرًا مثل Medjool الشهيرة، لذيذة جدًا، سيكون من السهل استهلاك 10 أو 15 أو حتى 20 منها، وبالتالي تخزين الكثير من السعرات الحرارية.

ستكون 10 تمرات 660 سعرة حرارية! لذلك، يمكننا أن نرى مدى سهولة اكتساب الوزن عن طريق تناول التمر.

يحتوي تمر الـ Medjool على 66 سعرة حرارية و 15.95 جرامًا من السكر و 0 من الدهون غير المشبعة، نظرًا لأن التمر غني بالكربوهيدرات (17.99 ملليغرام في التمرة الواحدة) ، لذلك فهي مصدر ممتاز للطاقة، ويحتوي أيضا تمر الـ Medjool على العديد من الفيتامينات والمعادن.

 

 

  •     الخلاصة

تناول التمر مع الحليب يمكن أن يساعد في كلا الحالتين، سواء في زيادة او انقاص الوزن، ولكن هذا يعتمد على عدة عوامل، أهمها؛ الكمية التي يتناولها الفرد، والتي يجب احتسابها ضمن السعرات الحرارية اليومية للشخص، مع مراعاة الحالة الصحية، أما دون ذلك فإن تناول الحليب و التمر كوجبة واحدة او منفردين، فهو أمر عظيم، لإحتوائهما على عناصر غذائية ومعادن وفيتامينات رائعة، يحتاجها الجسم، ولكن يجب تناولهما بإعتدال.

 

 

 

 

ذات صلة

ذات صلة