بلقيس تحيى حفلا غنائيا فى الكويت

بلقيس تحيى حفلا غنائيا فى الكويت

بلقيس تحيى حفلا غنائيا فى الكويت عملت على تنظيمه رابطة طلبة كلية العلوم الادارية في فندق دبليو ماريوت بقاعة الراية في الكويت حيث احتلت المطربة اليمنية بلقيس مكانة عالية في قلوب الشعب الكويتي، و لم يحضر هذا الحفل للمطربة بلقيس سوى الطالبات فقط تزامنًا مع تواجده في كلية العلوم الادارية في الكويت .

الفنانة بلقيس

حفل بلقيس في الكويت 2019

خلال الايام الماضية وبعد اذاعة صيت المطربة اليمنية بلقيس في الكويت، دُعيت الفنانة بلقيس إلى الكويت في فندق دبليو ماريوت بقاعة الراية حتى تحيي حفلًا غنائيًا في كلية العلوم الادارية وقامت بتنظيم هذا الحفل رابطة طلبة كلية العلوم الادارية بالكويت حيث قدمته الاعلامية ولاء أبل واقتصر حضور الحفل على طالبات الكلية فقط.

وتوافد الكثير من جماهير الفنانة بلقيس لحضور هذا الحفل فقد قدمت برنامج غنائي ثريًا تنوعت خلاله ما بين الاغنيات الخليجية والاخرى باللهجات الثانية والمختلفة المتميزة وطغى على اختيارات بلقيس في هذا المساء اللون الشبابي خاصًة أن اغلب الحضور كانوا من طلبة الجامعة، وعمل على تنظيم الحفل مشاري الطراوة.

ورفع منظموا الحفل لافتة تعلن اكتمال العدد قبل وصول النجمة بلقيس إلى المسرح ليستقبلها بعد ذلك الجمهور بحفاوة كبيرة حيث جعلت الفنانة بلقيس اطلالتها في الكويت ثمينة للغاية واصبحت محببة له إلى درجة كبيرة، وفور صعودها على المسرح اعلنت عن حبها الشديد للجمهور الكويتي وعن سعادتها الكبيرة بلقاء الشباب في هذا المساء وتوجهت بالشكر لكل من حضر وتفاعل معها.

اما عن باقة الاغاني التي قدمتها بلقيس بالحفل فقد قدمت الكثير والكثير منهم اغنية “مجنون”، “ياشمس”، “حقير الشوق” وهي واحدة من ابرز اعمالها التي لاقت استحسان الجمهور خلال الحفل حيث تعالت الاصوات تسبق الفنانة بلقيس للغناء بمجرد أن بدأت فرقتها الموسيقية في العزف.

كما غنت “شوية من ارض مكناس”، “شوفلي حل بجمالك”، “ياللي تمر الحسين”، “شنو هذا” وبعدها التهب حماس الجمهور معها واصبح يعلو صوته معها في الغناء فكانت الحفل مثالًا للجمال والتميز في الغناء والتفاعل ما بين الجمهور والفنان الذي على المسرح.

وختمت الحفل باغنية للفنان الكبير محمد عبده تحمل عنوان يا منيتي

كلمات مفتاحية :

اخبار الكويت اخبار المطربين 2019 الكويت بلقيس حفلات بلقيس

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة