المرأة العصرية والراقية

ما هو التهاب السحايا ؟

ما هو التهاب السحايا ؟

التهاب السحايا يكون بسبب المكورات السحائية التي تصيب الأغشية الرقيقة التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي  ، وذلك بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية عادة  أما الطفيلية والفطرية فهي حالات نادرة ، وقد تكون هناك أسباب أخرى غير معروفة ، يمكن أن يصيب الالتهاب الأفراد في جميع المراحل العمرية ، ولكن ينتشر هذا المرض في الأماكن المزدحمة بين المراهقين وطلاب الجامعات وطلاب المدارس الداخلية ، وبعض الحالات تتحسن دون علاج في غضون عدة أسابيع ، وحالات أخرى يمكن أن تكون مهددة للحياة وتتطلب علاجا طارئا بالمضادات الحيوية.

في هذا المقال سنوضح ما هي أنواع هذا المرض ، أسبابه ، أعراضه وطرق الوقايا والعلاج . كل ما تريد معرفته عن هذا المرض  . 

أنواع التهاب السحايا :

التهاب السحايا الفيروسي:

وهو أكثر أنواع السحايا شيوعا، وفي الغالب تكون أعراضه ومضاعفاته أقل حدة من الالتهاب البكتيري، كما أن معظم المصابين يتعافون بشكل تلقائي دون الحاجة إلى علاج، ويعد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد، والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أكثر عرضة للإصابة به.

التهاب السحايا البكتيري:

يمكن أن يكون الالتهاب الناجم عن البكتيريا قاتلا، ولذا فإنه يتطلب عناية طبية فورية، إذ يمكن أن يحدث الموت في أقل من بضع ساعات، إلا  أن  معظم المرضى يتعافون من الالتهاب، وقد يسبب هذا النوع من الالتهاب الإعاقات الدائمة مثل: تلف الدماغ، وفقدان السمع، وصعوبات التعلم .

التهاب السحايا الجرثومي:

هناك احتمالات جيدة للشفاء دون أي أضرار جانبية، ولقد تم تقدير احتمالات الشفاء التام، وفقا لأبحاث طبية، بنسبة 90%، شريطة أن يتم العلاج في مرحلة مبكرة، لكن العوامل التي من الممكن أن تؤثّر على احتمالات الشفاء، هي بالأساس، اعتلال صحة المريض، تأخير في مباشرة العلاج، أو جرثومة من سلالة شرسة أكثر من المعهود .

التهاب السحايا الفطري:

إن الالتهاب الفطري حالةٌ غير منتشرة نسبيا وتتسبب في التهاب مزمن، وقد يتشابه مع الالتهاب البكتيري الحاد ، لا تنتقل عدوى التهاب الفطري من شخص إلى آخر.

التهاب السحايا العقيم :

لم ينجح الباحثون بعد، بتحديد مسبب هذا النوع من الالتهاب، في محاولاتهم لتربيته في مستنبت، بعد أخذ عينة من سوائل الجسم ، فمن هنا تم استيحاء الاسم ولكن هناك طرق أخرى تساعد في تحديد مسبب الالتهاب .

أسباب التهاب السحايا :

_ ضعف المناعة .

_ المكورات السحائية ، التي تظهر على شكل طفح جلدي .

_ التليف الكبدي .

_ إدمان الكحول .

_ مرض خبيث في خلايا الدم .

_ أمراض الحوض، مثل الساركويد.

_ أنواع السرطان .

_ العيش في مجتمعات مزدحمة . 

_ تفويت اللقاحات .

أعراض الالتهاب :

قد تتشابه أعراض التهاب السحايا المبكرة مع أعراض الإنفلونزا. قد تتطور الأعراض على مدار عدة ساعات أو بضعة أيام

تتضمن العلامات والأعراض المحتملة في أي فرد تجاوز عمره عامين .

حمى شديدة مفاجئة

تيبس الرقبة

صداع شديد يبدو مختلفا عن الصداع العادي

صداع مصحوبا بالغثيان أو القيء

الارتباك أو صعوبة التركيز

النوبات

النعاس أو صعوبة الاستيقاظ

حساسية للضوء

فقدان الشهية والعطش

الطفح الجلدي (في بعض الأحيان، مثل التهاب السحايا بالمكورات السحائية)

الوقاية :

غسل اليدين .

ممارسة النظافة الجيدة .

المحافظة على الصحة .

تغطية الفم عند السعال .

الاعتناء بالطعام فترة الحمل .

التطعيم .

العلاج :

 1 _ التهاب السحايا هو مرض مهدد للحياة ذو معدل وفيات مرتفع إن لم يعالج؛ وإن التأخر في العلاج مع عواقب وخيمة أكثر. من هنا، لا يؤجل العلاج بالمضادات الحيوية واسعة الطيف إلى حين إجراء التحاليل المؤكدة .

 2 _ لا بد من إحالة المريض إلى المستشفى أو أحد المراكز الصحية .

3 _ يجب على الطبيب تحديد نوع الالتهاب فيما إذا كان فيروسي أو جرثومي، والإسراع في العلاج .

يمكنك أيضا قراءة