شوربة العدس فياجرا طبيعية للرجال والنساء على السواء

شوربة العدس فياجرا طبيعية للرجال والنساء على السواء

شوربة العدس فياجرا طبيعية للرجال والنساء على السواء

شوربة العدس قد تكون الأكلة الأكثر تحضيرا في الشتاء، محبوبة الأمهات، ومعشوقة الرجال والأطفال، لما تتركه وتسببه من دفء في الأوصال في أيام وليالي الشتاء الباردة، لكن هذا ليس كل شيء، فقد تبين أيضا أن شوربة العدس فياجرا طبيعية للغاية، لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تمثل أهمية كبيرة للصحة الجنسية.

الدهون المشبعة تسبب ضعف الانتصاب

ووفقا للأبحاث، فإن النظام الغذائي الذي يحتوي على القليل من الألياف ونسبة عالية من الدهون المشبعة والمتوفرة باللحوم الحمراء ومنتجات الألبان، من شأنه أن يقلل من كفاءة الدورة الدموية بالجسم، نتيجة ترسب الدهون الزائدة بالشرايين، الأمر الذي يتسبب ضعف الانتصاب، وتراجع إنتاج الخصيتين للحيوانات المنوية، وجفاف المهبل، لذلك ينصح الأطباء باتباع نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة، لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، وبالتالي ستنخفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم، مما يحسن من عملية تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الأعضاء التناسلية، وبالتالي سوف تزداد فرص ممارسة العلاقة الحميمة والجماع بنجاح.

شوربة العدس تضبط هرمونات الأنوثة والذكورة

العدس يتسيد الحبوب الكاملة، ويوفر العديد من الفوائد الأخرى للحياة الجنسية، حيث يحتوي على البروتينات الهرمونيّة، التي تساهم في ضبط نسبة هرمون الإستروجين لدى النساء، والتستوستيرون عند الرجال.

أيضا يحتوي العدس على حمض الفوليك، الذي ثبت فعاليته في تحسين الخصوبة عند الرجال والنساء، لذلك ينصح الأطباء بتناول شوربة العدس قبل الممارسة العلاقة الحميمة.

تعزيز الخصوبة

كما يحتوي العدس على نسبة عالية من معدن الموليبدينوم، الذي يساهم في تعزيز الخصوبة عند الرجال، ويمثل أهمية كبيرة لصحة السيدات، حيث يقلل من الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية، خاصة التقلبات المزاجية، لاحتوائه على نسبة عالية من المغنيسيوم.

فائدة شوربة العدس قبل الجماع

أيضا يعاني بعض المتزوجين من اضطرابات الجهاز الهضمي أثناء ممارسة العلاقة، مما يشعرهم بالإحراج، لذلك ينصح بتناول العدس قبل الجماع، لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف اللازمة لتحسين حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم، كما ينصح خبراء التغذية بإضافة القليل من الفلفل الحار عند إعداد شوربة العدس، للاستفادة من مادة الكابسيسين، التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية، مما يساهم في تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، الأمر الذي يزيد من الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء على السواء.

كلمات مفتاحية :

الجماع العلاقة الحميمية العلاقة الزوجية شوربة العدس ضعف الانتصاب فياجرا

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة