كيف تفرقين بين البرد والأنفلونزا؟

كيف تفرقين بين البرد والأنفلونزا؟

كيف تفرقين بين البرد والأنفلونزا؟

أمراض الشتاء المعتادة، البرد بالإضافة إلى الأنفلونزا ، ولكل منهما أعراض وعلامات، لكن كثير من الأشخاص لا يستطيعون التفرقة بين البرد والأنفلونزا، لكن يمكن اكتشاف السبب الذي يقف وراء الحالة اعتمادا على نوع الفيروس، فكلا المرضين عبارة عن عدوى تصيب الجهاز التنفسي، لكنهما يحدثان نتيجة الإصابة بفيروسات مختلفة.

الفرق بين الأنفلونزا والبرد

وقد تحدث الإصابة بالبرد نتيجة التعرض لأي فيروس من الفيروسات المميزة التي يزيد عددها على 200 فيروس، في حين أن هناك حفنة صغيرة فقط من الفيروسات هي التي تسبب الانفلونزا.

عادة ما تكون الانفلوانزا أكثر شدة وشراسة من نزلات البرد، المهم في الأمر أن تحترسي من الحمى التي تذهب وتعود، فهي قد تعني أن نزلة البرد أو الانفلونزا قد تحولت إلى عدوى بكتيرية، ولهذا يجب الحذر.

أعراض البرد

بالنسبة لأبرز أعراض البرد، فيمكن القول إن البرد والانفلونزا يتشاركان في بعض الأعراض مثل الحمى، سيلان الأنف، التعب، الصداع ووجع العضلات، وهو ما يصعب التفريق بينهما، نظرا لتداخل الأعراض في كلتا الحالتين، لكن قد يكون من المفيد تذكر أن سيلان الأنف من الأعراض الشائعة للبرد إلى جانب حكة الحلق، العطس، دمع العينين والحمى الخفيفة.

أعراض الأنفلونزا

وبالنسبة لأبرز أعراض الإنفلونزا، فهي تميل لأن تكون أكثر حدة من أعراض البرد، ومنها الحمى المرتفعة، الغثيان، السعال دون بلغم، الشعور بقشعريرة، آلام في الجسم، التعرق ونقص الشهية.

مراقبة أعراض البرد و الأنفلونزا

أخيرا يقول الخبراء، إن الطريقة التي تظهر بها الأعراض قد تسهل تحديد المرض الذي تعانين منه، ولك أيضا أن تعلمي أن أعراض البرد تميل للظهور بصورة تدريجية، بينما يمكن أن تظهر أعراض الإنفلونزا بشكل فجائي وبدون أي مقدمات أو تحذيرات على الإطلاق.

كلمات مفتاحية :

الأنفلونزا البرد البلغم الرشح الكحة علاج

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة