أسباب وعلاج الشد العضلي الشتوي

أسباب وعلاج الشد العضلي الشتوي

أسباب وعلاج الشد العضلي الشتوي

يعاني كثيرون في فصل الشتاء من الشد العضلي وما يتخلله من آلامٍ شديدة، نتيجة انخفاض درجة حرارة الطقس، ولا يمكن التخلص من الشد العضلي الشتوي ، بتناول العقاقير المسكنة.

أسباب الشد العضلي الشتوي

تعتبر برودة الطقس، هي السبب الرئيسي وراء الشعور بآلام العضلات في فصل الشتاء، لأن النسيج العضلي بسبب انخفاض درجة حرارة المناخ يفتقد للتروية الدموية اللازمة لأداء الأنشطة البدنية، ولهذا السبب، يزداد خطر الإصابة بالشد العضلي عند بذل أي مجهود، يتخلله آلامٍ شديدة.

ويقول الأطباء إن انقباض الأوعية الدموية بسبب برودة الطقس يتسبب في تراجع كميات الدماء المحملة بالأكسجين المقرر وصولها للعضلات والمفاصل، ولهذا السبب، يشعر بعض الأشخاص بآلام شديدة عند القيام بأي نشاط حركي، ومرضى الخشونة والالتهابات الروماتيزمية، من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بآلام العضلات والمفاصل في فصل الشتاء.

وللتغلب على هذه المشكلة إليكم أبرز النصائح:

– تدفئة الأطراف، لتعزيز تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الأوعية الدموية، الأمر الذي يقلل من فرص الشعور بآلام العضلات والمفاصل في الشتاء.

– عمل كمادات دافئة على مواضع الألم بالجسم، لأن بهذه الطريقة سوف تنشط الدورة الدموية بالمنطقة التي تم تطبيق الكمادات عليها، وبالتالي تقل حدة الالتهابات.

– اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية التي تساعد على تقوية العضلات ومكافحة الالتهابات، مثل الكالسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين د.

– التعرض لأشعة الشمس بقدر المستطاع، خاصة في وقت الشروق والغروب، للحصول على فيتامين د المفيد لصحة العضلات والعظام والمفاصل.

– ممارسة الرياضة بشكل دائم، كالمشي لمدة 30 دقيقة يوميًا، وذلك لدورها الفعال في تنشيط الدورة الدموية في الجسم ما يحسن من عملية تدفق الدم إلى العضلات.

– ممارسة تمارين التنفس، لأنها تساهم في تحسين عملية تدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم، ولا سيما العضلات.

– تدليك الجسم، خاصةً مواضع الألم، لتعزيز تدفق الدم بهذه المناطق.

كلمات مفتاحية :

أمراض الشتاء الشد العضلي الشد العضلي الشتوي الطقس ضمور العضلات

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة