زيادة وزن الجنين  .. الأسباب وأهم المخاطر

زيادة وزن الجنين  .. الأسباب وأهم المخاطر

زيادة وزن الجنين  .. الأسباب وأهم المخاطر

زيادة وزن الجنين من الأمور الهامة التي تشغل بال الأم في أول الحمل وتتطلب فترة الحمل رعاية وإهتمام كبير للمحافظة على صحة الأم الحامل وجنينها، وينبغي على الأمهات الحرص دائمًا على مراجعة الطبيب للإطمئنان على حالتها الصحية وعلى نمو طفلها بشكل طبيعي، فمن المعروف أنه خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل تنمو أعضاء الجنين الرئيسية، وبالتالي تعد هذه الشهور من أهم شهور الحمل، وتعاني بعض الأمهات من مشكلة زيادة وزن الجنين عن المعدل الطبيعي له خلال الحمل، وسنتعرف من خلال هذا المقال على أسباب هذه الزيادة.

زيادة وزن الجنين وأسبابه

تختلف أسباب زيادة وزن الجنين برحم الأم ففي بعض الأوقات تعود هذه الزيادة لمشاكل عضوية ترتبط بصحة الأم، كما ترجع لأسباب ليست عضوية وهى كالأتي:

الأسباب العضوية

تعرض المرأة الحامل للإصابة بمرض السكري، حيث تتعرض للإصابة به خلال فترة الحمل فقط.

أسباب ليست عضوية

  • عوامل وراثية بالعائلة: حيث يتصف كل من الأم والأب بالوزن الزائد وبنية ضخمة سواء بالطول أو بالعرض أيضًا، مما يؤدي لإنتقال هذه العوامل للجنين.
  • زيادة وزن المرأة الحامل بصورة كبيرة خلال حملها، مع الإفراط في تناول الطعام وخاصة الأطعمة الغنية بالنشويات والدهون التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة.

 

  • زيادة فترة الحمل عن تسعة أشهر، فبقاء الطفل برحم الأم فترة طويلة يؤدي لإكتسابه وزن زائد.

 

أهم مخاطر زيادة وزن الجنين

 

يترتب علي زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي له مخاطر عديدة على الأم والجنين وتتمثل هذه المخاطر في مايلي:

 

  • زيادة إحتمالية التعرض للولادة القيصرية وخاصة في حالة ضيق الحوض، حيث أشارت الدراسات العلمية إلى زيادة وزن الجنين بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة من الحمل يؤدي للتعرض للولادة القيصرية، حيث يصعب ولادته بشكل طبيعي.

 

  • إحتمالية الإصابة بالصفار عقب الولادة، ودخوله للحضانه لتلقي الرعاية الصحية اللازمة.

 

  • مخاطر عديدة للأم منها حدوث تمزق بمكان جرح الولادة، مع إحتمالية تعرضها للنزيف الحاد.

 

الوزن الطبيعي للجنين برحم الأم

 

يعد وزن الجنين من الأمور الهامة التي يجب على المرأة الحامل متابعتها خلال فترة حملها، حيث أن زيادة الوزن بشكل طبيعي يشير لنموه بطريقة سليمة وصحيحة، ومن المعروف أن وزن الجنين برحم الأم يتراوح من 3 إلى 4 كيلو غرام أثناء الولادة، وبالتالي في حالة الزيادة أو النقصان عن هذا المعدل فسوف يترتب عليه أثار سلبية على صحة الأم وجنينها.

 

ومن الجدير ذكره أن الجنين يحصل على غذاؤه عن طريق الحبل السري، وبالتالي ينبغي على الأم الحرص على تناول الطعام المفيد لكي ينمو بشكل صحي، مع الإكثار من شرب الماء والأطعمة الغنية بعنصر البروتين والحديد والكالسيوم.

 

ذات صلة

ذات صلة