أعراض الاكتئاب المرضي الأسباب والمضاعفات والعلاج

أعراض الاكتئاب المرضي الأسباب والمضاعفات والعلاج

أعراض الاكتئاب المرضي الأسباب والمضاعفات والعلاج

الإكتئاب المرضي لا يعتبر ضعف، أو أمر سهل يمكن التخلص منه، لأنه يعتبر إضطرابات حادة تلازم المريض، وهو من الأمراض التي تصيب النفس، وتؤثر على التفكير، وعلى التصرفات، ويؤدي إلى بعض المشاكل الجسمانية، ولا يستطيع المريض ممارسة حياته اليومية بشكل سليم، لأن الاكتئاب يؤدي إلى إنعدام رغباته في أي شيء في الحياة، ويعتبر الإكتئاب المرضى من أكثر الأمراض المنتشرة بين الناس.

 

أعراض الاكتئاب المرضي

 

  • فقدان الرغبة في ممارسة الحياة بشكل طبيعي كالمعتاد.
  • الشعور بالعصبية الدائمة والحزن.
  • نقص، أو زيادة في الوزن بدون ترتيب.
  • القلق الزائد.
  • الإحساس بالتعب، والإرهاق الشديد من أي عمل حتى لو بسيط.
  • بعض الأفكار الإنتحارية، أو محاولة الإنتحار.
  • بعض المشاكل الجسمانية، مثل ألآم الظهر، أو الصداع.

 

مضاعفات الاكتئاب المرضي

 

  • الإنتحار.
  • حدوث الإدمان على الكحوليات، أو المواد المخدرة.
  • بعض المشاكل في العمل أو التأخر في التعليم.
  • الإنعزال عن المجتمع.

 

الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب

 

هناك بعض الأسباب المعروفة حول حدوث الإكتئاب، ولكن هناك أسباب أخرى ليست معروفة حتى الآن، تعمل على زيادة الإصابة بمرض الاكتئاب ومن الأسباب المعروفة:

  1. حدوث حالة وفاة، أو إنتحار في العائلة، أو ضمن الأشخاص المقربين.
  2. توتر الحياة، والأحداث المقلقة حول العمل.
  3. الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب، أو السرطان.
  4. تناول أدوية معينة لفترة طويلة، مثل أدوية ضغط الدم، أو حبوب منع الحمل.

 

علاج الإكتئاب المرضي

 

  1. العلاج عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب: هي عبارة عن مجموعة من العقاقير تساعد على موازنة العمليات البيولوجية داخل المخ، ولكنها تستمر لوقت طويل في العلاج ولا تعالج بصورة فورية، ويبدأ تأثير هذا العلاج بعد أسبوعين من تناوله، ويكون له بعض الأعراض الجانبية أحيانا مثل جفاف الفم، أو الكسل، أو فقدان الشهية.
  2. العلاج النفسي: هناك مجموعات من العلاجات النفسية تناسب الاكتئاب المرضي مثل علاج عملي ذهني، وهو يساعد في التأثير على التصرفات، وتغيير طريقة التفكير.
  3. وعلاج يعتمد عن التوقف عن العلاقات الاجتماعية التي تحيط الشخص المريض بالاكتئاب ومعرفة الخلل الموجود ثم معالجته.
  4. النشاط الذهني ويعتبر له تأثير خفيف في حالة الاكتئاب المرضي ويمكن ممارسة هذا النشاط لمدة نصف ساعة يومياً.
  5. الدعم النفسي من المقربين للمريض وهم الأشخاص الذين يقومون بدعم المريض أثناء فترة علاجه، ويقوم ببعث الأمل والروح في حياته بدرجة كبيرة، حتى يؤثر ذلك في العلاج.
  6. كتابة المذكرات اليومية من الشخص المريض لمعرفة التغييرات التي تحدث من استخدام العلاج.
كلمات مفتاحية :

أدوية الاكتئاب الإكتئاب الإكتئاب المرضي الاكتئاب المرضي علاج الاكتئاب

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة