المرأة العصرية والراقية

باكارا تحتفل بعيدها لـ250 في دبي

احتفلت باكارا هذه السنة بعيدها الـ 250، ولهذه المناسبة أقامت في 11 نوفمبر 2014 حفلاً كبيراً في دبي بحضور دانييلا ريكاردي، الرئيس التنفيذي لباكارا.

جرى هذا الحفل في بيت التراث للشيخ خليفة بن سعيد آل مكتوم، والمعروف أيضاً بمركز جذور الفنون، وهو أحد الأبنية الأثرية والتاريخية الممتدة على طول خور دبي، وأصرت دانييلا ريكاردي، الرئيس التنفيذي لباكارا، شخصياً على التعاون مع هيئة التراث الإماراتي، لتسلّط الضوء على جمال الكريستال ولتعرض في نفس الوقت جمال مدينة دبي القديمة. أيضاً، بذلت “جمعية الحفاظ على التراث العمراني” جهوداً كبيرة لإنجاح هذا الحدث.

تميّز مدخل الدار بالبذخ والفخامة في إعداده، أحيط الطقم الملكي للسفرة بشمعدانات باكارا المميزة بتصميمها الخالد لتعكس روعة التاريخ والتراث لكل من العلامة التجارية والمكان، أما المائدة رائعة الجمال التي تم عرضها حصرياً لهذه المناسبة فسلّطت الضوء على تقاليد الشرق الأوسط في “حفاوة وفنون الضيافة والترحيب”.

استُقبل الضيوف في أجواء عالية الحفاوة، حيث أنارت قطع الكريستال من باكارا كل زاوية من الدار، وتم تقديم كل الضيافات على كريستال راقٍ جداً، من المشروبات إلى المأكولات الخفيفة وإعدادات الزهور.

عند المدخل، تم تزيين طاولة ضخمة حيث عُرضت أهم قطع بكارا وأكثرها تميزاً من مجموعة “هاركور” حملت هذه المجموعة اسم إحدى أعرق العائلات الأرستقراطية الفرنسية، وتميزت بالعمل الحرفي المتقن وبالأناقة الراقية مما جعلها المفضلة لدى أقوى وأبرز الشخصيات في العالم ليزينوا بها موائدهم ويحوّلوا كل لحظة إلى تجربة لا يمكن نسيانها، إلى جانب الطاولة، تم عرض الساعة الشمسية الأسطورية من باكارا، ومن بين أبرز الأشياء التي سلِّط الضوء عليها في تلك الأمسية كانت قارورة عطر باكارا الحصري، “روج 540” التي عُرضت في غرفة خاصة. جاء إصدار “روج 540” في نسخة محدودة من 250 قطعة فقط، ويفتح فصلاً جديداً في تاريخ باكارا الطويل والعريق بصناعة العطور.