تقارير عن إصابة الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا بفيروس كورونا

تقارير عن إصابة الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا بفيروس كورونا
تقارير عن إصابة الملكة اليزابيث بفيروس كورونا

الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا

بعد إصابة الأمير تشارلز أمير وليز وولي عهد بريطانيا بفيروس كورونا، ثم لاحقا إصابة رئيس وزراء بريطانيا بالفيروس نفسه، سرت شائعات عن الحالة الصحية لملكة بريطانيا الملكة اليزابيث الثانية، خصوصا أنها التقت بالاثنين مؤخرا.

ملكة بريطانيا بصحة جيدة ولا تصب بعدوى فيروس كورونا

وردا على هذه الشائعات، كشف مصدر من داخل قصر باكنغهام في بيانٍ صادرٍ عنه، أن الملكة اليزابيث الثانية، تتمتع بصحة جيدة، وذلك بعد الإعلان عن إصابة نجلها بفيروس كورونا المُستجد .

ونقلاً عن صحيفة الاندبندنت البريطانية عن البيان: أن آخر مرة اجتمعت الملكة مع الأمير تشارلز كانت بتاريخ  12 مارس لماضي، مؤكداً أنها بصحة جيدة، وتلتزم بنصائح الأطباء للحفاظ على صحتها، الأمير فيليب دوق إدنبرة، لم يتواجد في اجتماع الملكة وولي العهد.

الملكة اليزابيث غادرت القصر إلى قلعة ونسور

يشار أن ملكة بريطانيا غادرت قصر باكنغام في لندن، واتجهت إلى قلعة وندسور، وبدأت إجازة عيد الفصح مبكرا، أنا الأمير تشارلز فهو في الحجر الصحي في قلعة بالمورال في اسكتلندا، بصحبة زوجته، التي كشفت التحاليل أنها لم تصب بالفيروس، رغم مخالطتها للأمير تشارلز في الفترة الماضية.

الأمير وليام يدير شؤون البلاد

إلى هذا يعتقد أن الأمير وليام ولي العهد الثاني، والمرشح لخلافة جدته الملكة على العرش، يدير شؤون البلاد بالتعاون مع رئاسة الحكومة، ويقيم الأمير وليام في قصر كينسنغتون في لندن، مع زوجته كيت ميدلتون، وأطفاله، الأمير جورج والأميرة تشارلوت والأمير لويس، أما شقيقه الأمير هاري، صاحب الترتيب السادس في ولاية العهد، فقد انسحب من العائلة وانتقل مؤخرا للإقامة في لوس أنجلوس.

 

ذات صلة

ذات صلة