عدوي فيروس كورونا وطرق انتقالها

عدوي فيروس كورونا وطرق انتقالها

 

في الفترة الأخيرة انتشرت عدوى فيروس كورونا المرض العالمي الذي لم يترك بلدة إلا وأصيب أشخاص فيها وهو عبارة عن فيروس ينتقل عبر الرذاذ من الشخص المريض إلى السليم إذا كان هناك تعامل بينهما أو حتى ملامسة أشياء المريض، وهذه العدوى تنتقل عبر الهواء في أماكن المصابين أثناء مخالطتهم وملامسة مقتنياته الشخصية، كما أن مصدر عدوى فيروس كورونا الأساسي من سعال وعطس المريض الحامل لهذا الفيروس الخطير.

طرق انتقال عدوى فيروس كورونا

هناك أكثر من طريقة لانتقال عدوى فيروس كورونا من شخص مريض إلى أخر سليم نوضحها لكم كما يلي:

  • تنتقل عدوى فيروس كورونا بسهولة من شخص إلى آخر لأنه يستطيع أن يبقى نشط في المكان على الأسطح النحاسية والصلبة بالتحديد لمدة ساعتين أما على البلاستيك والكرتون يعيش مدة أطول من ذلك.
  • ينتقل عن طريق العطس والسعال من الشخص المريض ويدخل إلى جهاز التنفسي لمن حوله وبالتالي تحدث العدوى.
  • ملامسة أسطح قام شخص مريض بملامستها ثم ملامسة الوجه ينتقل الفيروس بشكل سريع بهذه الطريقة.
  • التقارب مع أشخاص مرضى لأكثر من متر بالتقريب يزيد من فرصة الإصابة.

فترة نقل عدوى فيروس كورونا

الفترة المعدية التي يمكن انتقال الفيروس فيها من شخص مصاب إلى أخر سليم هذا ما نقصده بقولنا فترة نقل العدوى.

وقد أكدت الكثير من الدراسات بأن فترة نقل العدوى تبدأ قبل ظهور الأعراض على الشخص من يوم إلى ثلاث أيام على حسب حالته وشدتها.

وفي أول سبعة أيام بعد أن تبدأ الأعراض في الظهور على المريض يكون الشخص ناقل للعدوى بصورة أكبر.

ولكن بعض المصابين في اعتقادهم أن الفترة أطول من ذلك في نقل المرض.

وكما نعلم أن الأعراض الشائعة لهذا المرض هو الصداع الشديد والسعال الجاف، وحمى شديدة مع ضيق في التنفس وإرهاق.

 متى يكون المصاب الحامل للفيروس غير معدي

  • لابد أن يمر المصاب بفترة لا تقل عن ثلاثة أيام خالية من الأعراض.
  • وتكون أعراض المرض قد ظهرت عليه قبل عشرة أيام على الأكثر وهي أقل فترة حضانة الفيروس حتى يكون معدي.
  • وبالرغم من ذلك أوضح الباحثون بأنهم غير متأكدين من أن كل المصابين لا يتمكنون من نقل العدوى حينما يتعافون منه فحتى بعد التعافي يبقى الفيروس في الجسم.
  • أثبتت دراسة في هونج كونج بأنه يمكن إكتشاف الفيروس بعد مرور عشرين يوم أو أكثر من ظهور الأعراض على المريض.
  • أما في دراسة أخرى في الصين وجدوا في عينات براز بعد مرور خمسة أسابيع من ظهور أعراض على المريض للمرة الأولى..
  • وبالرغم من ذلك أكد الباحثون أن إكتشاف الفيروس لا يعني بأن الشخص معدي لغيره فقد يكون حامل فقط للمرض.

 

 

ذات صلة

ذات صلة