المرأة العصرية والراقية

بيت الزوجية وكيفية بناءه على أسس سليمة

 

بيت الزوجية يختلف تمامًا عن الحياة في فترة الخطوبة، ففي الفترة التي يدخل فيها الزوجان عش الزوجية تصبح الحياة أكثر جدية والتزامًا، وليس المقصود ببيت الزوجية هو الجدران والأبواب ولكن حياة جديدة تتطلب التفاهم والمودة والكثير من التنازلات لدى كلٍ من الطرفين.

بيت الزوجية

يحتاج بيت الزوجية للكثير من النضج وتحمل المسئولية، حيث إن عدم تحمل المسئولية يكون نتيجة لعدم قدرة الطرفين على مواجهة الصعوبات، مما يؤدي لفشل الكثير من العلاقات الزوجية، والتي جعلت حالات الطلاق في تزايد مستمر.

ومعظم فشل العلاقات الزوجية يكون سببها الأساسي هو تدليل الأبناء وتربيتهم على عدم تحمل المسئولية، ومواجهة ضغوطات الحياة.

حيث إنه من المعروف أن الحياة في بيت الزوجية تختلف كثيرًا عن حياة العزوبية والتي يتحمل فيها الطرفين ضغوطات جديدة يتعرضون لها لأول مرة.

كما أن الثبات الذي يحتاجه الطرفين للتأقلم على الحياة الجديدة عامل مهم في نجاح الحياة الزوجية.

ويجب على كلا الطرفين التغاضي عن معظم المشاكل والعيوب خاصةً الصغيرة، حتى يتعود كلٍ منهما على طبع الطرف الآخر.

كيف يتم تكوين الحياة بشكل صحيح في بيت الزوجية

يوجد بعض الأسس التي يمكن لأي من المقبلين على الزواج الالتزام بها، حتى يعيشان حياة سعيدة في بيت الزوجية، ومنها ما يلي:

  • المعاملة الحسنة من الزوج للزوجة.
  • المعاملة الطيبة من الزوجة للزوج.
  • تحديد مسئوليات كلا الطرفين والالتزام بها.
  • المودة والرحمة عامل أساسي لضمان الحياة السعيدة.
  • تبادل الاحترام بين الطرفين خاصةً أمام الغير.
  • توزيع الدخل جيدًا في أوجه الإنفاق المهمة.
  • الإنجاب مع العمل على تحديد النسل بحيث يستطيع الآباء تربية الأبناء تربية جيدة.
  • المعاملة الحسنة من الآباء للأبناء بعد إنجابهم ومصادقتهم.

أسباب المشاكل التي تحدث في بيت الزوجية

يوجد بعض التغيرات التي يتعرض لها الزوجين، والتي تتسبب في حدوث الكثير من المشاكل، ومنها التغيرات التالية:

  • إهمال الزوج للزوجة.
  • إهمال الزوجة لزوجها وعدم الاهتمام بنظافة بيتها.
  • عدم اهتمام الزوجة بنفسها وأناقتها ومظهرها الشخصي.
  • إفشاء أسرار البيت وتدخل الغرباء في هذه المشاكل، مما يؤدي لتفاقمها.
  • الخرس والملل الزوجي، وعدم المبادرة في التغيير من جانب الطرفين.
  • الغيرة الزائدة التي تصل للشك.

ويمكن للزوجان المحافظة على بيت الزوجية باتباع الأساليب السابقة لتكوين حياة زوجية بشكل صحيح والبعد عن المشاكل التي تحدث في بيت الزوجية، عن طريق البعد عن الأسباب المؤدية لهذه المشاكل.