الأمير وليام يتسلم مهمة جديدة من ملكة بريطانيا

الأمير وليام يتسلم مهمة جديدة من ملكة بريطانيا

الأمير وليام يتسلم مهمة جديدة من ملكة بريطانيا

يبدو أن الأمير وليام Prince William دوق كمبريدج، في طريقه لتولي المزيد من المسئوليات المتعلقة بحماية البيئة حيث تم الإعلان في يوم الإثنين في هذا الأسبوع عن تسلم الأمير وليام 38 عام، لمهمة رعاية المؤسسة الدولية للحيوانات والنباتات Fauna and Flora International (FFI) خلفا لجدته الملكة إليزابيث الثانية Queen Elizabeth II، ملكة بريطانيا، وتوليه مهمة رعاية الصندوق البريطاني لعلم الطيور British Trust for Ornithology (BTO) خلفا لجده الأمير فيليب Prince Philip، ويأتي ذلك بعد أن أعلن الأمير وليام في وقت سابق من هذا الشهر عن إطلاقه لجائزة Earthshot وهي مبادرة خيرية تهدف إلى إيجاد حلول لإصلاح المشكلات البيئية في الكوكب خلال السنوات العشر القادمة.

تركز المؤسسة الدولية للحيوانات والنباتات على حماية التنوع البيولوجي الذي يدعم النظم البيئية الصحية وهو أمر بالغ الأهمية لأنظمة دعم الحياة التي يعتمد عليها البشر وجميع الكائنات الحية الأخرى، كما تعمل أيضا على حماية الأنواع والأنظمة البيئية المهددة في جميع أنحاء العالم، وتعمل المؤسسة في أكثر من 40 دولة حول العالم، وهي أيضا عضو مؤسس في منظمة United for Wildlife التي يدعمها الأمير وليام، واختيرت مؤخرا كشريك في التحالف العالمي لجائزة Earthshot، وتولت الملكة مهمة رعاية المؤسسة الدولية للحيوانات والنباتات لما يقرب من سبعة عقود قبل تسليمها المهمة للأمير وليام.

أما بالنسبة للصندوق البريطاني لعلم الطيور فيعمل على تمكين المجتمعات المحلية في بريطانيا من حماية أنواع الطيور المحلية لضمان حمايتها من الانقراض والحفاظ عليها لأجيال قادمة، ولقد تولى الأمير فيليب مهمة رعاية الصندوق البريطاني لعلم الطيور لأكثر من 30 عام، قبل تسليمها المهمة للأمير وليام.

 

 

كلمات مفتاحية :

الأمير فيليب الأمير وليام دوق كمبريدج ملكة بريطانيا

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة