المرأة العصرية والراقية

التهاب المعدة الشديد أعراضه والعوامل التي تساعد على الإصابة به

التهاب المعدة الشديد هو التهاب يحدث بشكل مفاجئ، ويأتي نتيجة لحدوث مجموعة من الحالات الطبية.
والتي تعمل على تحفيز حدوث بعض التغيرات، التي تسبب الالتهاب في الغشاء المخاطي للمعدة.
وبالرغم من أن هذه الحالات تختلف في خصائصها، ومسبباتها، إلا أنها تشترك في الأعراض العامة نفسها.
وسوف نتعرف على كل ما يتعلق بالتهاب المعدة الشديد بشكل تفصيلي، من خلال هذا الموضوع.

أعراض التهاباب المعدة

التهاب المعدة يؤثر على المعدة بالكامل، مما يجعل المريض يشعر بالإنزعاج، وحتى قدرته على الطعام تقل.
ويمكننا القول أن التهاب المعدة الحاد، من الممكن أن يكون تقرحي، أو لاتقرحي، وفي الغالب ينتج عنه الإصابة بجرثومة المعدة.
وعند التحدث عن الأعراض، يمكننا القول، أنه من الممكن ألا يشعر المريض بأي أعراض، ولكن البعض يظهر لديهم أعراض، قد تكون خفيفة أو شديدة.
وفي معظم الأوقات تظهر أعراض التهاب المعدة الشديد في شكل أمراض وأعراض صحية أخرى.
لذلك عند الشعور بأي من الأعراض التالية يجب استشارة الطبيب المختص، للقيام بإجراء الفحوص اللازمة على المعدة، وتشخيص المرض.
وتتمثل الأعراض في ما يلي:
عدم تناول الطعام، وعسر الهضم.
• يتحول لون البراز للون الأسود والقيء.
• الآلام في المنطقة العلوية من البطن، والإضطرابات في المعدة.

التهاب المعدة الشديد

عوامل تساعد على الإصابة بالتهاب المعدة

هناك بعض العوامل التي تساعد على جعل التهاب المعدة أشد خطورة، ومنها العوامل التالية:

مسكنات الآلام

حيث أن بعض الأشخاص يتناولون مكسنات الآلام بصفة مستمرة، ولفترات طويلة.
مما يجعل هذه المسكنات تؤثر على البطانة التي تحمي المعدة، وبالتالي يصاب المريض بالتهاب المعدة.
وهذه المسكنات مثل الأسبرين، والآيبوبروفين، والنابروكسين.

شرب الكحول

يعمل الكحول على حدوث تهيجات في بطانة المعدة، بل ويصل الأمر لتآكلها، مما يؤدي للإصابة بالإلتهاب الشديد في المعدة.

التوتر والضغط العصبي

من الممكن أن يتسبب الضغط الشديد، والتوتر الذي نتعرض له في حياتنا، نتيجة لأي سبب، لحدوث اضطرابات وتهيجات في المعدة، مما يؤدي في النهاية لإصابتها بالإلتهابات الشديدة.
وبذلك قدمنا كل ما يخص التهاب المعدة الشديد، وأعراضها، ومسبباتها التي يمكنك تجنبها، للوقاية من هذا المرض المزعج.