المرأة العصرية والراقية

خاتم خطوبة الأميرة ديانا وما هو سر هذا الخاتم- تعرف عليه

تبحث كثير من الفتيات في الوقت الحالي عن تصميمات إكسسوارات أشهر الملكات وكان خاتم خطوبة الأميرة ديانا على رأس تلك المجوهرات الذي حاز على شهرة واسعة وآثار جدلاً كبيراً في الآونة الأخيرة بعد أن ظهرت به كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام، فتابعونا لنتعرف على مزيد من التفاصيل الخاصة بذلك الخاتم.

نبذة عن خاتم خطوبة الأميرة ديانا

قبل الحديث عن خاتم خطوبة الأميرة ديانا يمكنك ذكر لمحة سريعة عن مجوهرات الأميرة ديانا بصورة عامة حيث أن أغلب المجوهرات التي ظهرت بها طوال حياتها إما عن طريق والدتها الملكة إليزابيث الثانية الذي يعود إلى العائلة الملكية سبنسر أو على شكل هدايا تم تقديمها في مختلف المناسبات الرسمية والحفلات والولائم من قبل الملوك والرؤساء قديماً.

فلقد عُرف عن الأميرة ديانا عشقها للأحجار الكريمة وظهرت في كثير من المناسبات وهي ترتدي عدد من التيجان والأقراط والقلائد والأساور المطعمة بالأحجار الكريمة والنادرة.

 بل وأشارت الكثير من الصحف البريطانية أن مجوهرات الأميرة ديانا لا تقدر بثمن؛ نظراً لندرتها وجودة تصميمها وبقائها خالدة على مر العصور بل وتوارثتها الأجيال فيما بعد من الأسرة الملكية.

خاتم خطوبة الأميرة ديانا

ماذا تعرف عن سر الخاتم للاميرة ديانا؟

أما عن خاتم خطوبة الأميرة ديانا الشهير فهو يُعد بمثابة دبلة الزواج الذي تقدم به الأمير ويلز تشارلز لخطوبه الأميرة ديانا عام 1981 م وهو مرصع بحوالي 14 قطعة من الماس النادر و 12 قيراط من الياقوت بالإضافة إلى قطع من الذهب الأبيض النادر.

 لقد تم تصميمه بطريقة مبتكرة على يد المصمم البريطاني Garrard المستوحى من خاتم الملكة فيكتوريا المصنوع من الياقوت والألماس الذي يطلق عليه “خاتم المشبك العنقودي” والذي يظهر بشكل بيضاوي نوعاً ما ولون أزرق داكن، وبلغت قيمته آنذاك حوالي 28 ألف جنيه استرليني.

تشير كثير من الروايات أن ذلك الخاتم أحد القطع المحببة لدى قلب الليدي ديانا والذي ظلت متمسكة به طوال حياتها حتى بعد طلاقها من الأمير ويلز؛ حيث كان يذكرها بخاتم زواج والدتها الملكة فرانسيس شاند من والدها.

بالطبع تقاسم الإبنان ويليام وهاري ممتلكات والدتهم الأميرة ديانا وكان خاتم الخطبة ذاته من نصيب الأمير ويليام الذي قدمه كهدية لزوجته الأميرة كايت ميدلتون في عام 2010.

يمكنك أيضا قراءة