لويفي LOEWE تقدم تشكيلة My Neighbor Totoro

لويفي LOEWE تقدم تشكيلة My Neighbor Totoro

كتب المدير الإبداعي لدار لويفي جوناثان ويليام أندرسون: يغمرنا في هذه الأيام شوقٌ حقيقي للمشاعر الدافئة، وعندما أفكر في فيلم يحمل هذا الدفء ويخاطب كافة الأعمار، يحضرني مباشرةً فيلم My Neighbor Totoro. أبدع المؤلف والمخرج هاياو ميازاكي في تقديم تحفةٍ سينمائية لا تُنسى عام 1988، حيث يروي هذا الفيلم قصة الصداقة التي تجمع الأختين الصغيرتين مي وساتسوكي مع شخصية توتورو الخيالية وأصدقائه، وهم كائنات سحرية مرحة تشبه الأرانب، ولا يمكن لأحد رؤيتها إلا الأطفال الذين يحبونها. ويعكس هذا العمل أقصى درجات الإبداع في عالم الرسوم المتحركة بفضل التعاون بين المؤلف وفريق Studio Ghibli، استوديو الأفلام الياباني الذي توّلى إنتاج وإخراج الفيلم ويتخذّ من العاصمة طوكيو مقراً رئيسياً له.

ويعكس الفيلم فلسفة علامة LOEWE في الالتزام بالإبداع والحرفية، مما دفعنا لتصميم تشكيلة مُصغّرة بالتعاون مع Studio Ghibli لتقدّم مجموعة من الأزياء والحقائب الجلدية والإكسسوارات المزيّنة برسومات أبطال الفيلم، حيث تحتفي المجموعة بالأسلوب الشاعري والعفوي لهذه الشخصيات الشهيرة، وهو السبب وراء النجاح الكبير الذي حققه الفيلم حتى أصبح ظاهرة ثقافية حقيقية.

ويشرفنا التعاون مع Studio Ghibli الذي أبدع تصميم شخصية توتورو الخيالية واتخذّ منها شعاراً له أيضاً. ويشتهر الاستوديو بإنتاج أفلام الرسوم المتحركة، بالإضافة إلى بعض الأفلام القصيرة والإعلانات التلفزيونية، حيث تأسس عام 1985 على يد المخرجَين هاياو ميازاكي وإيساو تاكاهاتا بالتعاون مع المنتج توشيو سوزوكي، وأنتج العديد من الروائع السينمائية مثل Spirited Away وPrincess Mononoke وHowl’s Moving Castle وتم ترشيح أفلامه للعديد من جوائز الأوسكار.

وتشترك علامتا LOEWE وStudio Ghibli بشغفهما المتبادل للتقنيات الحرفية والإبداعية، والتي يتم التعبير عنها بلغاتنا وأساليبنا المختلفة، بالإضافة إلى الارتباط المشترك مع الطبيعة والهواء الطلق وحسّ الابتكار الدائم. وفي هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، تبرز أهمية الطبيعة، حيث يبحث الجميع عن طرق للتعايش بتناغم مع البيئة. ويركّز الفيلم على أهمية الحفاظ على هذا التناغم بأسلوب شاعري وسحري.

وتتزين تشكيلة My Neighbor Totoro من LOEWE برسوماتٍ مستوحاة من شخصيات الفيلم وبيئتها الخيالية في الطبيعة والتي تظهر على شكل نقشات وطبعات كبيرة وزخارف الجاكار والجلد، بالإضافة إلى الزخارف المرسومة يدوياً أو الكرات الملوّنة. وتتألق التشكيلة بقصات واسعة ومريحة تحاكي أجواء الفيلم في الهواء الطلق، خصوصاً في القمصان والبلوزات المزوّدة بقبعة وكنزات الصوف والسراويل الفضفاضة القصيرة، بالإضافة إلى سترات راكبي الدراجات. وتتميز التشكيلة بأسلوبٍ انسيابي يعكس لمساتٍ فريدة من الشباب والتجدد.

وأعتقد أن تزيين الإكسسوارات الجلدية بشكل خاص بشخصيات الفيلم يبدو رائعاً فعلاً، حيث حرصنا على اعتماد تقنية تطعيم الجلد الخاصة بالعلامة أو تقنية الحياكة، وتظهر شخصيات توتورو محاكة على أسطح حقائب LOEWE مثل حقائب بزل وهاموك، وعلى المنتجات الجلدية الأصغر حجماً، بينما تبرز تقنيات النسج الدقيقة في الحقائب المربعة.

وتولى المصوّر جراي سورينتي التقاط صور الحملة بما يعكس سحر الاستكشاف والعلاقة مع الطبيعة، حيث تم تصوير العارضات في الغابة في مشاهد مستوحاة من الفيلم. وحرصت الحملة المصورة على استخدام تقنيات إضاءة خاصة لتجسد العلاقة مع الطبيعة، وتضفي أجواء من الدهشة والروعة.

وتتمحور رسالتنا حول تخيّل عوالم من الصفاء والسكينة والإبداع، حيث يسود السلام مع الطبيعة وروح الطفولة الموجودة بداخلنا، وهي عوالم مهمة جداً في الفترة الحالية وفي كافة الأوقات كما أتصوّر”.

كلمات مفتاحية :

لويفي

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة