المرأة العصرية والراقية

ويشفول تطلق مستحضراً جديداً لترطيب البشرة

ويشفول تطلق مستحضراً جديداً لترطيب البشرة
ويشفول تطلق مستحضراً جديداً لترطيب البشرة

بعد أن لاقى ماسك ثيرست تراب كوكون من علامة ويشفول إقبالاً كبيراً لنتائجه المبهرة في ترطيب البشرة، عملت هدى بيوتي على إضافة المزيد من حمض الهيالورونيك والببتيدات المسؤولة عن شد البشرة، وتحويله إلى سيروم قابل للاستعمال في أيّ وقت. ويتفوق سيروم ثيرست تراب جوس إتش إيه ثري أند ببتيد من ويشفول على قناع الترطيب المفضل، حيث توفر تركيبته الفعّالة ترطيباً مباشراً يدوم لفترة طويلة ويمنح البشرة نضارةً وإشراقاً بشكل فوري، بالإضافة إلى نتائج طويلة الأمد تعمل على تجديد البشرة. ويتميّز المستحضر الجديد بغناه بمكونات مفيدة تعمل على شدّ البشرة وتغذيتها ومنحها نضارة ونعومة لتتألق بمظهرٍ مثالي تبحث عنه جميع عاشقات الجمال.

 

“أردتُ أن أمنح البشرة الترطيب الذي تحتاجه في أي وقت وأي مكان، لذلك عملتُ على تعزيز تركيبة ماسك ثيرست تراب وتحويله إلى سيروم أكثر فعالية”.

هدى قطان

 

التركيبة:

بعد الإقبال الكبير الذي لاقاه قناع ماسك ثيرست تراب كوكون حول العالم، عمل فريق علامة ويشفول على تطوير القناع وتعزيز تركيبته بثلاثة أنواع مختلفة من حمض الهيالورونيك، الذي يُعدّ أحد عوامل الترطيب المتواجدة بشكلٍ طبيعيّ في الجسم، لمنح مختلف طبقات البشرة أقصى درجات الترطيب. كما قامت المخابر الشريكة للعلامة في كوريا الجنوبية بإضافة الببتيدات الداعمة إلى التركيبة الجديدة، لتعمل على تحفيز الكولاجين وإنتاج الإيلاستين للحصول على بشرةٍ مشدودة وإطلالة مفعمة بالشباب. وتعمل الألوفيرا على منح البشرة المزيد من النعومة والترطيب، بينما تساعد أزهار الخطمية على الاحتفاظ برطوبتها. 

ومن أهم ما يميّز سيروم ثيرست تراب جوس إتش إيه ثري أند ببتيد الجديد وجود ثلاثة أنواع مختلفة من حمض الهيالورونيك، وهي حمض الهيالورونيك التقليدي وهيالورونات الصوديوم وحمض الهيالورونيك المتحلل، حيث تعمل مجتمعةً على تزويد البشرة بالماء الذي تحتاجه، ويعود ذلك لوجود وزنٍ جزيئي مختلف لكلّ منها يتغلل في مستويات البشرة المختلفة بشكلٍ فعّال. مما يعني أن المستحضر متعدد الفوائد يضمن وصول الترطيب اللازم لجميع طبقات الجلد.

كما يعمل ثيرست تراب جوس على تزويد البشرة بجرعة صحيّة من الببتيدات، وهي سلاسل قصيرة من الأحماض الأمينية التي تشكّل أساسات داعمة من البروتين مثل الكولاجين والإيلاستين والكيراتين. وتُعدّ هذه البروتينات أساس البشرة الصحيّة والمسؤولة عن قوامها وقوّتها ومرونتها. ومع التقدّم بالعمر، تنخفض قدرة الجسم على إنتاج هذه البروتينات، مما يؤدي إلى فقدان البشرة لليونتها وتشكّل التجاعيد. لكن مع استخدام ثيرست تراب جوس، تعمل الببتيدات على تحفيز خلايا البشرة لإنتاج الكولاجين والإيلاستين، وتجعل البشرة أكثر شباباً من الداخل والخارج، حيث تمنحها ليونة وامتلاءً وألقاً.

مصدر الإلهام

بدأ اهتمام هدى بترطيب البشرة الجافّة نتيجة مت اختبرته أثناء فترات الصيام في شهر رمضان ورحلات الطيران الطويلة التي تقوم بها. وفي أحد الأيام، وبينما كانت في رحلةٍ طويلة، وبعد استخدامها لآخر قناع ماسك ثيرست تراب كوكون، أدركت أنّ القناع ما زال يقطر بالمستحضر المرطب، فعملت على استخلاصه حتى آخر قطرة وإعادة استخدامه على بشرتها كلّ ساعة خلال رحلة الطيران. وألهمها ذلك ابتكار مستحضر جديد مستوحى من منتجها ثيرست تراب لكن على شكل سيروم. وكانت النتيجة مركباً يحمل قوّة وفعالية القناع، إلاّ أنه يتميز بمكونات مكثفة توفّر تركيبة أكثر فعالية، لتظهر نتائجها بشكلٍ فوري.

وتعليقاً على هذا الموضوع قالت خبيرة التجميل الرائدة هدى قطان: “لطالما كنتُ معجبة بالنتائج المبهرة لماسك ثيرست تراب كوكون، ولذلك أردت أن أعزز تركيبته وأجعلها أكثر فعالية. وأحب عادةً أن أرطّب بشرتي بعد استخدام القناع لأحصل على أفضل النتائج، وهذا ما يقوم به المنتج الجديد سيروم ثيرست تراب جوس إتش إيه ثري أند ببتيد، حيث يمدّ البشرة بالماء في أي وقت”.

 

المكونات الأساسية:

  • حمض الهيالورونيك: يحتفظ بما يعادل 1000 ضعف من وزنه في الماء، ما يمنح البشرة امتلاءً، بالإضافة إلى ترطيب سطح البشرة.
  • هيالورونات الصوديوم: تخترق طبقات الجلد العليا وتساعد على تقليل الخطوط الرفيعة.
  • حمض الهيالورونيك المتحلل: يعمل على ترطيب الطبقات العميقة من الجلد بالإضافة إلى قدرته على تجديد خلاياها.
  • الببتيدات: تجعل البشرة مشدودة وأكثر امتلاءً وتقلل من ظهور الخطوط الرفيعة من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين.
  • أزهار الخطمية: تمتلك هذه النبتة التي تعود أصولها إلى آسيا وأوروبا مزايا ترطيبية رائعة.
  • الألوفيرا: تشتهر بقدرتها على تنعيم البشرة وزيادة ترطيبها.